فضل ليلة النصف من شعبان
فضل ليلة النصف من شعبان

ليلة منتصف شعبان

يُعد شهر شعبان من الشهور الهجرية التي يترقبها المسلمين لاسيما أنه الشهر الذي يسبق شهر رمضان المبارك، لذا فإنه يحظى بمكانة خاصة وفضل كبير عند المسلمين في مختلف أنحاء العالم، وقد روى الإمام أحمد في مسنده، وغيره عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ رَجَبٌ، قَالَ: اللهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي رَجَبٍ وَشَعْبَانَ، وَبَارِكْ لَنَا فِي رَمَضَانَ”.

 ولهذا خص شعبان بالذكر مع شهر يسبقه وآخر يعقبة لما له من صلة بينهما، كما أوضح أبو بكر الوراق البلخي في قوله:” شهر رجب شهر للزرع، وشعبان شهر السقي للزرع، ورمضان شهر حصاد الزرع”.

ففيه اجتهاد في العبادة ومثابرة في العمل بنية صادقة، أما ما يقوم به البعض من الاحتفال بليلة النصف من هذا الشهر وقيام ليله وصوم نهاره وتخصيصه بالعبادة دون سائر أيام الشهر فيعد بدعة منكرة عند أكثر أهل العلم، ولم يرد في ذلك حديث صحيح.

مناسبة ليلة النصف من شعبان

شهر شعبان يتضمن عدة مناسبات مهمة للمسلمين فهو الشهر الذي يسبق شهر رمضان المبارك، لكن ليلة النصف من شعبان التي تصادف الليلة الخامسة عشر من الشهر، أو كما تسمى النصفية وتبدأ من غروب شمس يوم الرابع عشر من شعبان وحتى طلوع فجر الخامس عشر من الشهر نفسه، أما القول أن مناسبة ليلة النصف من شعبان يوافق تحويل قبلة المسلمين من المسجد الأقصى المبارك في القدس إلى البيت الحرام في مكة المكرمة، فالأصل أن تاريخ تحويل القبلة كان  في نصف شهر رجب من السنة الثانية للهجرة على الصحيح.

أسرار ليلة النصف من شعبان

ليلة النصف من شعبان كغيرها من ليالي هذا الشهر، يشرع للمسلم الدعاء والتقرب إلى الله بالقيام، ففي كل ليلة

فعن عبد الله بن مسعود -رضي الله تعالى عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:” إذا كان ثُلُثُ الليلِ الباقي يَهبطُ اللهُ عزَّ وجلَّ إلى السماءِ الدنيا، ثم تُفتحُ أبوابُ السماءِ ثم يَبسُطُ يدَهُ فيقولُ هل من سائلٍ يُعْطَى سُؤْلَهُ فلا يزالُ كذلكَ حتى يَطلعَ الفجرُ”.

الدعاء في هذه الليلة عام ولم يَرِد فيه شيء عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من تخصيص دعاء معين.

فضل ليلة النصف من شعبان

ورد العديد الأحاديث في ليلة النصف من شعبان، لكن أهل العلم صنفوها بين الضعيف وما لايصح والاسناد اللين، ومثال ذلك، ما وري عن أبي هريرة -رضي الله عنه- من حديث:” إنَّ اللَّهَ يطَّلعُ في ليلةِ النِّصفِ من شعبانَ فيغفِرُ لجميعِ خلقِهِ إلا لمشرِكٍ أو مشاحنٍ”.

فضل ليلة النصف من شعبان 1
فضل ليلة النصف من شعبان 4

ولهذا وجاءت آراء علماء المسلمين عن تحريم تخصيص ليلة النصف من شعبان للاحتفال والصيام والقيام واعتبروا ذلك بدعة لا يجوز العمل بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!