خواطر

الضائعون قصيدة في زمن الضياع

الضائعون

الشاعر مراد الحسناوي

ضائعون نحن ننذب حظ أمانينا

نبكي و من شدة البكا نحسب أننا ما بكينا

هزائمنا اليومية تحاصر التاريخ

تاريخنا الذي عوض أن نبكيه صار يبكينا

تاريخنا الشيخ اليتيم الذي

ما عاد له عندنا سوى أنهر مدامعنا

تقد مضاجعنا أساطير من تكرارها

ما عادت اليوم تحرك شيئا فينا

نرقص على جثث أعمارنا كالحمقى

و السيد يضرب بطغواه هنا فينا

نصرف تعب النفس بسخاء

و ما أدراكم ما سخاء العاطلينا

أيامنا من شدة اليأس راكدة

لا تجري مهما ركضنا أو مشينا

نموت في الوطن في العشرين من عمرنا

و نحلم بوطن أكبر عله يسع تعازينا

هزائمنا فوق أكتافنا محمولة فادحة

إقرأ أيضا:أمي

مغروسة في كبد دفاتر مساعينا

نجتر تخاذلنا جبننا ذلنا و معاصينا

و نقول أن نصرنا في الدنيا زهدا منها يقينا

نمتشق عرايا ذنوبنا و طغوانا

و نمشي على دروب الحب مكرهينا

ليس الخذلان أن لا نحب في دنيانا

إقرأ أيضا:حين يسمو بنا الحب

لكنه أن نزرع بدل المحبة حربا و أنينا

فمن يصدق أننا بالأمس كنا رجالا

يخشى العدا منا الطفل حين يولد فينا

و اليوم على أرصفة الذل نتسول أعمارنا

و نجتر هزائمنا حفاة مكرهينا

ألا ليث حلو الزمان يعود يوما

عل حلاه يخفف عنا مر أمانينا.             

مراد الحسناوي من مواليد إقليم تازة سنة 1995، حصلت على البكالوريا تخصص آداب عصرية سنة 2014/2013, درست تخصص اللغة العربية في الكلية المتعددة التخصصات بتازة، و لكن شاءت الأقدار أن لا أتمم مساري العلمي الجامعي و من ثم توجهت إلى دراسة تخصص الميكانيك العامة في معهد التكنولوجيا التطبيقية بذات المدينة حيث لا زلت أتابع دراستي حاليا في هذا التخصص

السابق
القرود الثلاثة الحكيمة
التالي
الاسم الموصول وإعرابه

  • انشر مواضيعك على موقعنا من خلال بريدنا :[email protected]واتساب 0707983967- او على الفايسبوك