كتيبة بدري 313.. وحدة القوات الخاصة لطالبان

ليلى جبارة29 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
ليلى جبارة
أخبارأفغانستان
كتيبة بدري 313.. وحدة القوات الخاصة لطالبان

بدر 313 أو بدري 313 اسم تداولته مختلف مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام وخاصة الغربيةمنها، وبكثير من الاستنكار وحتى التهجم والتقليل من الشأن كان عرض صور رجال يحملون راية بيضاء كتب عليها لا إله إلا الله محمد رسول الله، وهم يرتدون بزات عسكرية وصدريات واقية من الرصاص وخوذات للرأس، ويحملون أسلحة متطورة، لكن التضليل الإعلاميوكعادته رسم أبعادا أخرى لهذه الصورة الواضحة، متناسقة الألوان وثابتة المعالم، وجعل منها مجرد مظهرية وإشهار، كما فعل الإعلام الفرنسي الذي يروج أن الدعاية المغرضة والمكثفة وراء هذا الظهور الكبير والملفت، وكأن القوة العسكرية حكر على جهة معينة، فأين هي الحقيقة؟  

كتيبة بدر 313 هي وحدة من القوات الخاصة التابعة لطالبان، وقد تم تسميتها تيمنا بغزة بدر الكبرى وهي أول معركة فاصلة في التاريخ الإسلامي بقيادة أعظم خلق الله النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وبجيش قوامه 313 مجاهدا في مواجهة نحو ألف مقاتل من قريش، ليكون انتصارا مبينا، ومنعطف لتحول مجرى الأحداث. 

تضم بدري 313 كما تسمى محليا باللغة البشتوية مئات الآلاف من الجنود الأشداء الذين اختاروا القتال طوعا وكرامة، فضلا عن أنهم يعدون نخبة العسكريين في أفغانستان، مجهزين بأحدث العتاد الحربي التي تم اغتنامه من القوات النظامية السابقة وكذا القوات الأمريكية.
ورغم كل تلك المعدات المتطورة والتجهيزات الحديثة التي صاروا يمتلكونها إلا أن قناعاتهم مازالت واحدة، فالجنود يعولون بالدرجة الأولى على ما يتمتعون به من قوة روحية (إيمانية) مَنَّ الله بها عليهم ولا يمكن هزيمتها من قبل أقوى الجيوش، حتى أن جو بايدن الرئيس الأمريكي أطلق على أفغانستان مقبرة الإمبراطوريات.
أعضاء كتيبة بدري 313 متماسكون كالبنيان المرصوص يشكلون حصنا منيعا لحماية أراضيهم وتحريرها من كل محتل، والذود عن أرواح وممتلكات وشرف أبناء وطنهم تحت راية التوحيد.

تقوم كتيبة بدري313، بدوريات أمنية يوميا في أنحاء البلاد، كما تمكنت من السيطرة على أجزاء هامة من مطار كابول خاصة بعد إجلاء القوات الأمريكية في المرحلة الأخيرة من المغادرة، قبيل الموعد النهائي لسحب جميع جنود الاحتلال بحلول يوم الثلاثاء 31 أغسطس/ آب، بعد 20 عاما من الغزو والدمار.

ويسعى الجيش الأفغاني لتطوير آلياته واستراتجياته المتكاملة حسب احتياجاته العسكرية، ولهذا يعمل على تدريب عناصره وفق برامج نوعية مكثفة، لتخريج دفعات مكونة باحترافية آخرها دفعة مكونة من 300 جندي من اللواء البري الثاني بفيلق البدر 205 في ولاية زابل، وذلك بعد تلقيهم دورات فكرية وعسكرية متفوقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :تهمّنا آراؤكم ونريدها أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية لتجنّب الاستغناء عنها وعدم نشرها: أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية أن لا يتعدّى عدد كلمات نص التعليق الـ 250 كلمة لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية