كيفية أداء صلاة التراويح في المنزل

تقديم

بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 اتخذت عدة إجراءات وأصدرت قرارات رسمية مختلفة، منها تعليق صلاة الجمعة والجماعات وغلق المساجد ودور العبادة في كل البلدان الإسلامية، مع الإبقاء على رفع شعيرة الأذان، وبعد قرابة سنة من الإغلاق أعيد فتح المساجد في بعض الدول مع التزام التدابير الوقائية حيث تقام حاليا خلال شهر رمضان صلاة التراويح جماعة، لكن الحظر مازال قائما في دول أخرى، مما يستوجب أداء الصلوات في المنزل بما فيها التراويح.

وقت صلاة التروايح في البيت

يبدأ وقت صلاة التراويح في البيت بعد أداء صلاة العشاء، ولا يصح أداؤها قبل فرض العشاء، ويمتد زمنها إلى طلوع الفجر، ولا تُقضى بعد انتهاء وقتها.

وعليه يمكن أداؤها في أي وقت مابعد دخول وقت العشاء وطلوع الفجر، ولا يشترط في ذلك تخصيص موعد محدد كالثلث الأول أو آخره.

كم عدد ركعات صلاة التراويح؟

تعد صلاة التراويح من صلاة الليل وهي غير مقيدة بعدد معين، فقد جاء عن عبد الله ابن عمر -رضي الله عنهما: أن رجلا سأل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن صلاة الليل، فقال رسول الله -عليه الصلاة والسلام- :” صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلَّى”، (رواه البخاري ومسلم) .

قد اجتهد العلماء في مسألة عدد ركعات صلاة التراويح وأجمعوا على أنها 20 ركعة من غير احتساب الوتر الذي يؤدى ثلاث ركعات بعدها، وتصلى التراويح مثنى مثنى أي ركعتين ركعتين بعد كليهما يسلم المصلي.

ثم تكون استراحة بعد كل أربع ركعات ومنها جاءت تسمية التراويح، إذ أن المصلين يستريحون بعد كل أربع ركعات بعد قيام طويل قد ينال البعض منهم تعب ومشقة.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمة الله عليه- عن التراويح أنه صلاها كمذهب أبي حنيفة والشافعي وأحمد: عشرين ركعة، أو كمذهب مالك ستا وثلاثين، أو ثلاث عشرة ، أو إحدى عشرة فقد أحسن.

كيف تصلى صلاة التراويح للمنفرد؟

تصلى صلاة التراويح في البيت كباقي الصلوات في الأداء، حيث يشترط فيها الطهارة واستقبال القبلة، ثم يبدأ المصلي بتكبيرة الإحرام، ويقرأ دعاء الاستفتاح سرا، ويقرأ الفاتحة وما تيسر من القرآن جهرا، ثم يرفع يديه حيال منكبية أو أذنيه ويركع ويقول: سبحان ربي العظيم ثلاث مرات ثم يرفع منه قائلا سمع الله لمن حمده، ويرفع يديه مثلما فعل عند الركوع، ثم بعد اعتداله يقول: ربنا ولك الحمد، وبعدها يسجد على سبعة أعضاء، الجبهة والأنف، اليدين، الركبتين وأصابع الرجلين، ويقول: سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، ويشرع كثرة الدعاء في السجود.الدعاء.
ثم يرفع من السجدة قائلا: الله أكبر، ويجلس مفترشا يسراه ناصبا يمناه ويضع يده اليمنى على فخذه اليمنى أو على الركبة باسط الأصابع على ركبته، ويضع يده اليسرى على فخذه اليسرى أو على ركبته اليسرى، ويبسط أصابعه عليها ويقول: رب اغفر لي ثلاثا.
ويعاود السجود ثانية ويقول: الله أكبر، ويفعل ما فعله في السجدة الأولى، وبعدها يكبر رافعا ويجلس جلسة استراحة خفيفة ثم يقوم للركعة الثانية، ويفعل ما فعله في الركعة الأولى.

وبعد الرفع من السجود يجلس للتشهد مفترشا رجله اليسرى وناصبا اليمنى ثم يقول: التحيات لله، الزاكيات لله، الصلوات الطيبات لله، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. 

وللمصلي بعدها أن يدعو بما وافق الهدي النبوي، ثم يسلم ويلتفت عن يمينه ويقول: السلام عليكم ورحمة الله، ويلتفت عن يساره ويقول والسلام عليكم ورحمة الله.

صلاة التراويح للجماعة في البيت

إذا اجتمعت الأسرة لـصلاة التراويح جماعة في البيت يجب التزام بعض الشروط:

  • تصطف النساء خلف الرجال، فإن صلى الرجل بزوجته وجب أن تقف خلفه.
  • إذا صلى الرجل مع ابنه يقف عن يمينه.
  • أما إذا صلى الرجل بعدد من الرجال والنساء من أهل بيته خلفه، فيقف الرجال في الصف الأول خلفه، وتقف النساء في الصف الثاني خلفهم. (يقصد بالرجال الأبناء والأب أو الجد وغيرهم من الذكور، ويقصد بالنساء كل من البنات والزجة والأم وغيرهن من الإناث).

فضل صلاة التراويح

من المهم جدا التقرب لله عزّ وجل خاصة في شهر الصيام شهر العبادة والطاعات، والتزام التوبة والرجوع إليه، والصلاة تطمئن النفس وترفع البلاء وتبعد الوباء بإذن الله العظيم، وتزيد من الحسنات.

وفي دعاء التراويح المأثور خير وبركة للمسلم وللأمة الإسلامية جمعاء.

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم– قال:” مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”، (رواه البخاري ومسلم).

ويقصد بقيام رمضان القيام للصلاة به، وهي فرصة ثمينة تأتي شهرا واحدا في السنة يجب استغلالها ففضل الله تعالى كبير بها.

error: المحتوى محمي !!