لُعْبَةُ الشَّطَرَنْجِ – قصيدة للطفل – شاكر صبري
لُعْبَةُ الشَّطَرَنْجِ - قصيدة للطفل - شاكر صبري
لُعْبَةُ الشَّطَرَنْجِ - قصيدة للطفل - شاكر صبري 1
لُعْبَةُ الشَّطَرَنْجِ - قصيدة للطفل - شاكر صبري 4

تِلْكَ اللُّعْبَةُ قَدْ أَهْدَتْنِي      أَجْمَلَ فِكْرَةْ

حينَ وَجَدْتُ  الواحِدَ منْ أَجْنادِكَ  يَعْرِفُ دَوْرَهْ  

و بِأَنَّ  الفَوْزَ   لا يّْبدو لَكَ  منْ أَوَّلِ  نَظْرةْ

وتَعَلَّمْتُ بأَنَّ  نَجاحَكَ   يَأْتِي بالخِبْرَةْ

وبِأَنَّكَ أَحْياناً  تَقْتَرِبُ  من  الظُّفْرِ  بِثَغْرَةْ

وتَعَلَّمْتُ بِأَنَّ   الخُطَّةَ  مِنْهاجُ  الظَّافِرْ

وبأَنَّ الفارِسَ  في المَيْدانِ  دَوْماً سَيُغامِرْ

وبِأَنَّكَ   بِصَغيرِ  جُنودِكَ  قدْ تُصْبِحُ   قادِرْ

وبِأَنَّكَ أَحْياناً  رَغْمَ الإِخْفاقِ تَصْبِرُ وتُثابِرْ  

وبِأَنَّ الواحِدَ  بالحِكْمَةِ   يَمْتَلِكُ القُدْرَةْ

وبِأَنَّ  النائِمَ والسَّاهِي   سَينالُ الحَسْرَةْ

error: المحتوى محمي !!