ماذا يعني مصطلح “دموع التماسيح”؟
دموع التماسيح

عندما يظهر شخص ما مشاعر مزيفة، توحي بعكس ما يضمره، سيتم القدح في صدق مشاعره ويشبه حاله بحيوان شهير، فهل حقا هذا المخلوق المسمى التمساح مخادع بشكل خاص؟.

ساد الاعتقاد قديما بأن التماسيح تذرف الدموع عند افتراس طريدتها، لهذا تتهم أنها صاحبة مشاعر كاذبة إذ أنها تبكي وهي تلتهم وجبتها في تصرف مناقض لمشاعرها.

حقيقة دموع التماسيح

في الواقع تذرف التماسيح الدمع عند التهام فرائسها، ولكن هذا التصرف لا علاقة له بالأحاسيس والحالة النفسية أو التأثر بنفوق ضحيته.

قام مجموعة من الباحثين بعدة دراسات عن التماسيح، وذلك من خلال تدريب سبعة من هذه الحيوانات البرمائية للانتقال إلى محطة تغذية جافة ثم قاموا بتصوير ردودهم.

وكان الافتراض صحيحًا: خمسة من التماسيح السبعة التي تمت ملاحظتها تذرف الدموع أثناء تناول الطعام. (ملاحظة: الحيوانات من نوع Crocodilia و caimans و gharial و gharial .)

لم يتمكن العلماء تحديد السبب على وجه اليقين، لكنهم أكدوا أنه لا دموع لها، لأنها لا تملك غددا دمعية، أما ما يظهر  من سائل عند ابتلاع فرائسها سوائل تنزل من عيونها للتخلص من فائض الأملاح.

وعليه لا توجد روابط اجتماعية أو علاقات عاطفية بين التمساح وفريسته، ورغم أنه شرس ومتوحش إلا أنه ليس منافقا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!