ما المقصود بالإنغماس اللغوي؟
ما المقصود بالإنغماس اللغوي؟

🌹مجموعة نلتقي لنرتقي التعليمية 🌹

🍃 الأربعاء 15 ماي 2019 🍃

🎯 تساؤلات على الهامش 🎯

🕹 ما المقصود بالإنغماس اللغوي؟

🖊التحدث باللغة العربية الفصحى داخل الفصل.

🖊الانغماس او الاغماس اللغوي مصطلح يستعمل في اكتساب اللغة ارتباطا بالمقاربة التواصلية يتفق و مبدأ la main à la patte و ذلك بجعل المتعلم يتعلم اللغة و هو يوظفها من خلال الدخول في بوثقة من المصطلحات و المعجم المروج سواء كان داخليا او خارجيا فيوظفه في نسق لغوي منسجم و في وضعيات تواصلية تجعله منغمسا في اللغة.
↔ لتشبيه ذلك:
وضع قطعة من الخبز في كأس به ماء حلو، يجعل الخبز ذو مذاق حلو.
↩من هنا يظهر مفهوم التهيئة اللغوية و التي تعتمد الانطلاق من مصطلحات و معجم مرتبط بالمجال او محيط المتعلم و ذلك لتكوين قاعدة لغوية لدى المتعلمين لبناء التعلمات اللاحقة. و غالبا ما يكون هذا المعجم مرتبط بالاسرة /البيت/ المدرسة.

🖊كإضافة، يرتبط باكتساب اللغة الثانية يعني اللغة غير الام. وعندما اقول اللغة الثانية ليست بالضبط عربية أو فرنسية. يعني اللغة التي يريد أن يتعلمها بعد اللغة الام.

🖊كملاحظة و التي ينبغي دائما الانتباه اليها، أنه مع النموذج البيداغوجي الجدي و بالخصوص مع قطب اللغات، لم تعد اللغة هدفا في حد ذاتها، بل أصبحت فقط كوسيلة للتعلم. لذلك نتحدث عن التنويع اللغوي في الاكتساب.
و كتوضيح أدق أو كإجراء فعلي على أرض الواقع هو ظهور الباكالوريا الدولي و الجذوع الفرنسية و تعلم المواد باللغة الفرنسية و ظهور الترجمة على مستوى الكتب العلمية

🖊الاغماس اللغوي جاء كحل أو كمعالجة لصعوبة أساسية يعاني منها التعبير الشفوي لدى المتعلم على وجه الخصوص، هذه الصعوبة هي الازدواج اللغوي و تعني المزاوجة بين النسق اللغوي الفصيح مع اللسان الدارج .
والاغماس اللغوي هو اعتماد النسق الفصيح في التعلم بدل اللغة او اللسان الام مع التنويع في وضعيات التعلم .

🎯ما الفرق بين لغة التدريس واللغة المدرسة؟

🖊لغة التدريس هي اللغة نستعملها لتدريس مواد أخرى كالاجتماعيات و اللغة المدرسة هي دراسة بنية اللغة التراكيب و النحو…

🖊وفي الغالب تكون لغة التدريس هي اللغة الرسمية للبلد. واللغة المدَرَّسة تتعدى لغة واحدة إلى عدة لغات.

🖊للتوضيح اكثر لغة التدريس بالمغرب هي العربية و في المسار الدولي هي الفرنسية و اللغات المدرسة كثيرة الاسبانية الالمانية …

🖊إن الاصلاحات التعليمية التي يجسدها الميثاق الوطني للتربية والتكوين تنص على ضرورة تمكن المغاربة من اللغة العربية كلغة تدريس وتواصل وتعبير وكتابة : لغة التدريس
مع اتقان لغات التدريس الاجنبية والانفتاح عليها بما فيها الامازيغية : اللغة المدرسة

error: المحتوى محمي !!