تفسير رؤيا الميت في المنام لابن سيرين
تفسير-الأحلام

تقديم

يتأثر الإنسان لفراق شخص غالي وعزيز عليه وعندما يرى أحد أحبابه أو أقاربه المتوفين في الحلم يفرح كثيرا لتلك الرؤيا أو قد يفزع، على حسب ما الحال التي رآه عليها، ومن خلال كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين، يمكن معرفة جميع الدلالات لرؤية الأموات وعلى اختلاف أحوالهم، ولكن يجب الانتباه إلا أن الرؤى قد تكون مجرد أضغاث أحلام لحالة نفسية عابرة، لا تستدعي القلق أو الجزع.

تفسير رؤيا الميت على مختلف الأحوال

  • وما أخبر به الميت عن نفسه أو غيره في المنام فهو حق وصدق لأنه صار في دار الحق من دار الباطل، فلا يقول إلا حقاً لشغله عن الباطل وإن أخبره الميت بشيء لم يكن فذاك أضغاث أحلام.
  • رؤية حمل الميت هي حمل مؤنة رجل لا دين له، ومن حمل ميتاً على غير صفة الحمل للأموات فإنه ينال مالاً حراماً ومن حمل ميتاً على صفة الأموات فإنه يخدم السلطان.
  • رؤية الميت مريضا أو يشتكي من علة، يدل على أن الحالم مسؤول عن أمر دينه فيما بينه وبين اللّه تعالى
  • رؤية خروج أهل القبور من قبورهم وأكلهم طعام الناس من غير ترك شيء منه يدل على الغلاء، وارتفاع سعر الطعام، وإن شربوا المياه العذبة من الآبار حصل بعد ذلك وباء عظيم.
  • رؤية ميت معروف أنه قد مات وعليه بكاء وصراخ فإن شخصا من عقبة أو من أهله يموت، وإن لم يكن عليه بكاء وصراخ ونوح فإن أحدا من أهله يتزوج، ويكون له فرح وسرور وعرس.
  • من رأى ميتا في هيئة حسنة أو عليه ثياب بيض أو خضر وهو ضاحك السن مستبشر فهو كما رأى وإن رآه أشعث أغبر عليه ثياب بالية أو باكياً مقطب الوجه دل على سوء حاله وكذا إذا رآه مريضاً فإنه يكون مرتهناً بالذنوب ومن صلى على الموتى فإنه يكثر من الترحم عليهم والزيارة لقبورهم وربما يشيع المسافرين ويصل الفقراء وقيل.
  • من رأى أنه يصلي على ميت فإنه يعظ رجلاً لا قلب له أو من قلت في الدنيا حيلته.
  • ومن رأى زوجته ماتت وعاشت نال فائدة من زرع ومن وجد ميتاً أصاب مالاً.
  • من رأى أنه يمشي في أثر ميت فإنه يقتدي بسيرته ويقتفي أثره من دنيا أو دين.
  • ورؤية أن الإمام قد مات تدل على خراب البلاد، ورؤية أن البلد خربت تدل على موت الإمام.
  • ومن رأى: ميتا فأخبره بأنه لا يموت أبداً فإنه في مقام الشهداء وهو يهنأ في الآخرة.
  • من رأى: أن أمه تموت تذهب دنياه ويفسد حاله.
  • ومن رأى: أن أخاه قد مات، وكان مريضاً فهو موته.
  • ومن رأى أنه لا يموت فقد قرب أجله والموت ندامة من ذنب عظيم وقيل.
  • من رأى أنه مات في نومه من غير مرض ولا هيئة من يموت فإنه تطول حياته.
  • من رأى أنه في غمرة الموت من نزع أو سياق فإنه يكون ظالما لنفسه أو لغيره.
  • من رأى أنه مات وهو عريان على الأرض فإنه يفتقر وإن كان على بساط فإنه تبسط له الدنيا، وإذا كان على سرير ينال رفعة، وإذا كان على فراش نال من الأهلين خيراً، وإن رأى أنه أتاه موت رجل غريب فإنه يأتيه خبره بفساد دينه وصلاح دنياه.
  • من رأى أن ابنا له مات فإنه ينجو من عدو له، وإن رأى أن ابنته ماتت فإنه ييأس من الفرج.
  • ومن رأى أنه قد مات ودفن فإن كان عبداً دل على عتقه وإن كان مؤتمناً على شيء دل على انتزاع ما ائتمن عليه من يده وإن كان غير متزوج دل على تزويجه وإذا رأى المريض أنه تزوج فإنه يموت.
  • من رأى أنه مات ودفن وكان متزوجاً فإنه يفارق امرأته أو شريكه أو أخوته أو أصدقائه وربما دل ذلك على سفره وغربته وإن كان مسافراً رجع إلى أهله والموت دليل خير لمن كان خائفاً من شيء أو كان حزيناً والمريض إذا رأى أنه مات دل على مرضه وموت الأخوة يدل على موت الأعداء وعلى خلاص من خسران يتوقعه.
  • ومن رأى أنه بين قوم أموات فإنه بين قوم منافقين.
  • من رأى أنه يصاحب ميتاً فإنه يسافر سفراً بعيداً ويصيب في سفره خيراً كثيراً وبراً وإن واكل الميت طال عمره ومن عاين نفسه ميتاً سر واغتبط وأكل الميت شيئاً يدل على غلاء ذلك الشيء.
  • ومن رأى أنه على المغتسل يرتفع أمره وينجو من ذنوب وهموم وديون وإن رأى ميتاً يطالب إنساناً بغسل ثيابه فإن ذلك فقره إلى دعاء من رآه أو صديقه أو قضاء دين أو رضاء أو نفاذ وصية أو استحلال من مظلمة أو شيء مما هو مسؤول عنه فإن غسله إنسان فإن افتكاكه يجري على يديه.
  • ومن رأى أنه ينقل الأموات إلى المقابر فإنه أمر حق ومن نقلهم إلى الأسواق أدرك حاجته ونفقت تجارته.
  • من رأى ميتاً أنه حي فإنه يحيا له أمر ميت ،وإن كان في عسر فإنه يأتيه اليسر من حيث لا يشعر وإن رأى أمواتا معروفين قاموا في موضع أو بلدة أو محلة فإنه يحيا له أو لعقب هؤلاء الأموات أمر، وإن كانوا مكتسين أثواباً جدداً وكانوا فرحين فإنه يحيا لهم أو لعقبهم أمور فيها سرور وفرح، ويتجدد إقبالهم ويحسن حالهم، وإن كانت الأموات محزونين أو كانت ثيابهم وسخة فإن أحوالهم تتحول إلى الفقر والهم وكسب الذنوب.
  • رؤية الميت مشغولا أو متعبا أو سيئ الحال في هيئته وسيمته وكسوته فإن ذلك شغله بما هو فيه.
  • من رأى أن أباه وأمه قد حييا وكان خائفاً أمن وانفرج وزال همه.
  • ومن رأى أنه أحيا ميتاً فإنه يسلم على يديه يهودي أو نصراني أو صاحب بدعة وإن رأى أنه يحيي الموتى فإنه يهدي قوماً ضالين أو مبتدعين أو يتوب على يديه من هو مصر على الذنوب.
  • رؤية ميت يشتكي من رأسه فإنه مسؤول عن تقصيره في أمر دينه بسبب والديه، وإن اشتكى عنقه كان مسؤولا عن صداق امرأته أو وصيته أو عن أمانة ضيعها وإن اشتكى يده اليسرى كان مسؤولاً عن حق أخيه أو أخته أو ولده أو شريكه أو عن يمين حلف بها كاذباً وإن اشتكى جنبه فهو مسؤول عن قطع رحمه وعشيرته وعن أهل بيته وإن اشتكى ساقيه فإنه مسؤول عن ذهاب عيشه وعمره في الباطل وإن رأى أنه اشتكى رجليه فإنه مسؤول عن مال أفناه في الباطل وفي غير ما أمره اللّه تعالى به وكذلك حال المرأة مثل حال الرجل في كل ذلك وكل ذلك يجري مجرى تأويل جوارح الحي وأعضائه.
  • ومن رأى أنه يكلم ميتاً فإنه يكون بينه وبين الناس جحود ويعود إلى الصلح.
  • من رأى أنه يقبل ميتاً معروفاً فإنه ينتفع من الميت بعلم قد خلفه أو مال وإن رأى أنه يقبل ميتاً مجهولاً أصاب مالاً من حيث لا يرجوه وإن قبله ميت فإنه ينال من الميت أو من عقبه خيراً وإن قبله ميت مجهول فهو قبوله الخير من سبب لا يرجوه.
  • من رأى أنه يقبل ميتاً وكان صاحب الرؤيا مريضاً فإنه يدل على موته وإن كان صحيح البدن دل على أن كلامه باطل.
  • ومن رأى أنه ينكح ميتاً في قبره فإنه يزني وإن نكحه فأمنى فإنه يخالط رجلاً شريراً منافقاً ويغرم عليه مالاً من حيث لا يشعر وإن نكح ميتاً معروفاً رجلاً كان أو امرأة فإنه يظفر بحاجة كانت له ميتة لم يكن يرجوها أو يحيا له أمر ميت من عقبها وإن رأى أنه ينكح ذا رحم محرم من الموتى فإن الناكح يصل المنكوح بخير من صدقة عنه أو نسك أو دعاء أو يصل إلى عقبه منه خير أو يقدم على حرام وإن رأى امرأة ميتة أنها حية وقد وطئها وتلطخ من مائها ومذيها فإنه نادم في عمل فيه خسران وهم وإن تزوج امرأة ميتة ورأى أنها حية ودخل بها ولم يمسها ورأى أنه تحول إلى دارها واستوطنها فإن الحي يموت كذلك وإن رأت المرأة أنها تزوجت رجلاً ميتاً ودخل بها وتحولت إلى داره فإنها تموت وإن رأى رجلاً ميتاً تزوج بامرأة حية بمهر جديد وحولها إلى داره فهو موتها والحي إذا رأى أنه تبع الميت ودخل داراً مجهولة ثم لم يخرج منها فإنها تدل على موته وإن تبع ميتاً ولم يدخل معه الدار وانصرف عنه فإنه يشرف على الموت ثم ينجو.
  • رؤية الميت يضرب حياً أو يعرض عنه كالمغضب، فإن الحي قد أحدث في دينه فساداً فإن الميت لا يرضى إلا بما يرضي اللّه تعالى به لأنه في دار الحق وإن رأى أن حياً يضرب ميتاً والميت خاضع له راض بما يصيبه فإن ذلك قوة الحي في دينه وإيصاله بصدقة أو دعاء أو نسك أو وصية احتملها فأنفذها له.
  • من رأى ميتاً يضربه فإنه ينال خيراً من سفر ويعود إليه شيء قد خرج منه وضربه إياه اقتضاء دين.
  • ومن رأى ميتاً نائماً فإن نومه راحته في الآخرة وحسن حاله فيها وكذلك لو رآه عرياناً ليس عليه ثوب وإن رأى حياً نام مع ميت في فراش فإنه يطول عمره.
  • ومن رأى أن الميت اشترى طعاماً أو متاعاً فإنه يغلو وينفق الطعام وإن رأى الأموات يبيعون طعاماً أو متاعاً فإنه يكسد ذلك الطعام أو المتاع وإن وجد في الطعام ميتاً أو فأرة ميتة فإنه يفسد ذلك الطعام والمتاع ويذهب أصله وإذا رأى ميتاً يعمل شيء محموداً فإنه يأمر بفعل ذلك الشيء وإن كان مكروهاً فإنه يأمر بشركة.
  • ومن رأى حياً بين الموتى فإنه يسافر سفرا بعيد أو يفسد دينه وإن رأى أنه مع الموتى وهو حي فإنه يخالط قوماً في دينهم فساد,
  • من رأى حياً يتبع الميت ويقفو أثره في دخوله وخروجه فإن الحي يقتدي بالميت فيما كان عليه الميت في دينه ودنياه من طريقته.
  • من رأى ميتاً مات مشركاً فإنه يضرب أمثال الحكمة ويتكلم بكلام بر وصدق مجهولاً كان أو معروفاً وليس ذلك برؤيا ولعل الشيطان قد تمثل به وتكلم على لسانه بالشرك وإن رأيت الميت من الكفار وعليه ثياب خلقة فهو سوء حاله في الآخرة وإن رأى يهودي أو نصراني أو مجوسي أن ميتاً من أمواتهم على سرير وعليه ثياب خضر وعلى رأسه تاج ونحو ذلك فإنه يدل على ارتفاع وعز لعقبه في دنياهم خيراً وسروراً وعزاً.
  • من رأى ميتاً كان والياً على بلدة أنه حي أو هو والي ذلك الموضع كما كان فإن سيرة ذلك الميت تحيا فيهم وتجري الرعية على مثل سيرة ذلك الوالي أو يتولى تلك البلدة غيره من عقبه أو عشيرته أو قومه أو مثله من الناس أو نظيره أو من اسمه مثل اسمه.
  • من رأى عالماً من الأموات أو صالحاً أو فقيهاً صار في موضع فإن أهله إن كانوا في حرب أو قحط أو خوف فرج عنهم ويصلح حال رئيسهم وتحسن سيرته فيهم.
  • من رأى أنه حمل ميتاً على هيئة الجنائز فإنه يتبع سلطاناً أو ذا سلطان أو كذلك إن حمله على ظهره أو في ثوب أو وعاء.
  • من رأى أنه يصلي على ميت فإنه يشفع لرجل فاسد الدين.
  • من رأى أن ميتاً ناداه من حيث لا يراه فأجابه فإنه يموت ويلحق بالميت.
  • ومن رأى أن ميتا يغرق في بحر فإنه غريق في الخطايا .
  • رؤية الموتى قد وثبوا من قبورهم ورجعوا إلى دورهم فإنه يطلق من في السجن أو يحيي اللّه تعالى النبات بعد موته.
  • والموت قد يدل على الكرامة للمؤمن وربما دل على الانقطاع عن الخلق بالرأي أو الزهد وربما دل الموت فجأة، وعلى سرعة الغنى للفقير أو الفقر للغني.
  • وموت الأنبياء عليهم السلام في المنام ضعف في الدين، وحياتهم عكس ذلك وموت الملك دليل على ضعف جنده وموت العالم إبطال حجة الرائي وربما دل موت العالم على ظهور بدعة في الدين.
  • وموت الوالدين ضيق في العيش.
  • وموت العابد موت قلب الرائي عن العبادة.
  • وموت الصانع كساد صنعته.
  • وموت الزوجة دنيا ذاهبة.
  • وموت الولد انقطاع ذكر.
  • وموت ما يستعين به على مصالحه مثل مملوكه أو دابته دليل على إبطال سفره أو مغرم على قدر قيمة الميت.
  • وصلاة الميت على الميت أعمال باطلة لأن الميتين قد بطل عملهم أو يشعر أن عليه دينا أو يستشفع بمن لا يشفع وأخذ الميت عدم لما أخذه من ملبوس أو مطعوم أو إدام أو حيوان والأخذ منه زيادة رزق إذا دل على الخير .
  • وإن كان مع الميت يهودي أو نصراني وربما دل ذلك على عمل ينجيه اللّه تعالى منه من النار ويفكه منها لما ورد أن اللّه تعالى يعطي لكل مسلم يهودياً أو نصرانياً فيقال هذا فكاك من النار وتزوج الميت في المنام للمرأة العزباء زوج وللمزوجة طلاق وربما دل زواجه على حسن حاله عند اللّه تعالى ورؤية أموات المشركين في المنام أعداء وأموات أهل الكتاب غلو في الدين وتجديد هموم وأنكاد.

تفسير عطية الميت

من أعطاه الميت في الحلم شيئا فهي رؤية محمودة، أما عطية الحي للميت فهي رؤية من الميت في المنام رؤيا غير محمودة، وقد قال ابن سيرين:” أحب أن آخذ من الميت وأكره أن أعطيه”.

  • والكلام مع الأموات طول عمر والأخذ منهم رزق.
  • رؤية الميت يعطي الحي ثوباً أو قميصاً أو طيلساناً فإنه ينال ما كان فيه الميت أيام حياته، والقميص معيشة مثل معيشته والطيلسان جاه وقدر مثل جاهه وقدره، وإن أعطاه طعاماً فإنه يصيب رزقاً شريفاً من موضع لم يكن يرجوه، وإن أعطاه عسلا نال غنيمة لم يكن يرجوها، وكل ما يعطي الميت من محبوب فهو خير من حيث لا يرجى.
  • ومن رأى أن الميت أخذ بيده فإنه يقع بيده مال من جهة ميؤوس منها.
  • من رأى حيا أعطى الميت شيئا مما يؤكل أو يشرب فهو ضرر يصيبه في ماله، وإن أعطاه كسوة فهو شدة تصيبه في ماله أو مرض في نفسه ويسلم، وإن أعطى الميت كسوته التي كان لابسها فإنه يموت ويلحق به، وإن أعطى الميت ذلك عارية ليحفظها له أو يغسل أو يغسل بها شيئاً من غير أن تخرج عن ملك الحي، فإنه لا يضره شيء من ذلك في نفسه أو ماله.
  • من رأى أن الميت يعطيه بطيخًا، فإنه يُصاب بهم لم يتوقعه، والعكس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!