مخاطر عملية تكميم المعدة: تعرّف على أبرز أضرار عملية تكميم المعدة

فقدان الوزن

عندما يصبح الالتزام بنظام غذائي جيد امرا صعبا، يصبح الحصول على الجسم المثالي امرا مستحيلًا. وبالتالي يبدا الشخص في التفكير بالجراحة في اعتبارها حلاً أساسيًا لفقدان الوزن. ومن المحتمل أن تكون جراحة تكميم المعدة من أبرز هذه الإجراءات، حيث أنها مشهورة عالميًا بنتائجها الرائعة. معدة صغيرة، خسارة كبيرة في الوزن، جوع أقل .. هل يبدو مذهلاً، أليس كذلك؟ ! لسوء الحظ، تكميم المعدة ليس إجراءً سهلاً لأنه ينطوي على مخاطر تجعلك تفكر مليًا قبل القيام بذلك. تعرف على جميع الآثار الجانبية لعملية تكميم المعدة في هذه المقالة.

تكميم المعدة

جراحة تكميم المعدة هي نوع من جراحة علاج البدانة. تم تصميم هذه الجراحة للحد من كمية الطعام التي يمكنك تناولها عن طريق تقليل حجم معدتك. وازالة بعض خلايا المعدة التي تفرز هرمونًا يسبب الجوع ؛ ونتيجة لذلك، يميل المرضى إلى فقدان الشهية بعد اجراء الجراحة

عادة ما يتم الإجراء من خلال تنظير البطن، حيث يقوم الجراح بعمل عدة شقوق صغيرة في جدار البطن من الخارج وإدخال أدوات صغيرة من خلال هذه الشقوق. تم إدخال الكاميرات التي تساعد الأطباء في إجراء المزيد من العمليات الجراحية.

يتم قص ما يقرب من 80٪ إلى 85٪ أو أكثر من حجم المعدة طوليًا، ويتم فصل الأجزاء المنفصلة واستئصالها. ويتم تدبيس المعدة المتبقية في شكل وحجم موزة رقيقة، والتي يمكن أن تحتوي على حوالي 50-100 مل من السائل (نصف كوب من الشاي). تستغرق العملية حوالي ساعة وتمكث في المستشفى لمدة يومين.

بعد الجراحة بوقت قصير، يمكن للمريض إعادة إدخال الطعام في النظام الغذائي على مراحل. ستبدأ في اتباع نظام غذائي سائل صافٍ في غضون 24 ساعة من الجراحة، يتبعها نظام غذائي سائل كامل، وأطعمة وانظمة غذائية ليتة ومنتظمة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

هذه أهم المعلومات حول هذا الإجراء، سيتم التحدث عن المزيد عن عملية تكميم المعدة وأضرارها وفوائدها، واصل القراءة ..

فوَائد عملية تكميم المعدَة

إن جراحة تكميم المعدة، والتي تهدف بشكل أساسي إلى إنقاص الوزن، ستوفر للمرضى المزايا التالية:

  • تَحسين الخُصُوبة.
  • زِيادة التحكّم في الشهية.
  • مدّة التّعافي سَريعة نسبياً.
  • مُناسِبة لمرضى السّمنة المُفرِطَة.
  • فِقدان حوالي 60-70 ٪ من الَوزن الزّائِد.
  • الحد من الاكتئاب الناجم عن صورة الجسم السيئة والوصمة الاجتماعية.
  • على الرغم من أن جراحة تكميم المعدة لها تأثير كبير على الجسم، إلا أن العديد من الدراسات أظهرت أنها يمكن أن تقلل من المشاكل الصحية المرتبطة بزيادة الوزن (بما في ذلك مرض السكري وارتفاع ضغط الدم ..)

من المستحيل التفكير في الفوائد دون النظر في أضرار إجراء عملية التكميم ؛ على الرغم من كل الفوائد المذكورة أعلاه – والتي تبدو سحرية تقريبًا – يجب أن تعرف وتفهم مدى الضرر الذي يلحق بعملية تكميم المعدة للنساء قبل المتابعة وتقرير ما إذا كنت تريد الاستمرار أم لا.

اضرار عملية تكميم المعدة

كما هو الحال مع أي عملية جراحية كبرى، تنطوي عملية تكميم المعدة على مخاطر صحية محتملة. قبل التخطيط لعملية جراحية، يجب أن تعرف الآثار طويلة المدى وقصيرة المدى لجراحة تكميم المعدة. تظهر مخاطر ومضاعفات جراحة تكميم المعدة مباشرة بعد الجراحة والتي تستدعي التدخل الطبي الفوري. قد تظهر أضرار تكميم المعدة على المدى البعيد وستلازم المريض لفترة طويلة.

اضرار عملية تكميم المعدة المباشرة 

على الرغم من ندرة الآثار الجانبية الخطيرة لعملية تكميم المعدة. ومع ذلك، في حالة حدوثها، فإنها تكون أكثر خطورة من تلك المرتبطة ببرامج فقدان الوزن الأخرى، بما في ذلك:

  • جلطات الدم 

تشكل الجلطة الدموية في الوريد أو الرئة خطرًا محتملاً.

  • النّزيف الشّديد 

يرتبط النزف أثناء العملية بشكل أساسي بخلل جرح الخياطة، والنزيف هو اهم مخاطر جراحة تكميم المعدة، والذي يتطلب تدخلاً فوريًا ونقل دم للمريض في حالة حدوثه.

  • الإصابة بالعدوى

مثل أي عملية تتضمن اجراء جراحي ؛ هناك احتمالية للعدوى التي تكون مهددة للحياة. وتعد عدوى الجروح أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى.

  • التّسرّب؛ أحَد اضرار عملية تكميم المعدة

قد لا يكون المكان الذي تمت إزالة المعدة منه مغلقًا بشكل صحيح ؛ فتتسرت محتويات المعدة عبر هذه النقطة، مما تسبب في تكوين خراجات وعدوى في الجسم. لذلك، يعتبر التسرب خطرًا يهدد الحياة بالنسبة لجراحة تكميم المعدة. ويحدث غالبا بعد الجراحة. لكن، قد تبدأ المنطقة التي تم تخيطها في التسرب بعد شهور أو حتى سنوات.

الآثار الجانبية طويلة المدى لجراحة تكميم المعدة

لا تقتصر الآثار السلبية على الضرر الفوري، بل تشمل المضاعفات التي تتعايش مع حياة المريض. تشمل المخاطر طويلة المدى والآثار الجانبية لتكميم المعدة ما يلي:

توسّع المعدَة من جديد

حيث يزيد الوزن تدريجياً مع استئناف المريض عادات الأكل السيئة السابقة. مع كل الأسف، آثار جراحة تكميم المعدة ليست دائمة، فقد تعود المعدة لتتوسع كما كانت ويستعيد المريض وزنه وكأنه لم يكن هناك جراحة!

عوز العناصر الغذائيّة

لأن جزءًا من المعدة يتم قصه أثناء العملية، والذي يحتوي على مستقبلات للعديد من الفيتامينات. ونظرًا لأنك تأكل طعامًا بنسبة قليلة، بالتالي هناك عدد أقل من العناصر الغذائية ؛ وكل ذلك يمكن أن يؤدي إلى نقص العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك. 

يجب أن تلتزم بتناول الفيتامينات المتعددة مرتين في اليوم واخد حقن فيتامين ب 12 مدى الحياة.

اضرار عملية تكميم المعدة على جهاز الهضم

  • قرحة المعدة: تعد قرحة المعدة واحدة من المضاعفات طويلة الأمد والأكثر شيوعًا بعد عملية تكميم المعدة.
  • الغثيان: يعد هذا أيضًا أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لجراحة تكميم المعدة. عادة ما يزول هذا الشعور بعد فترة قصيرة من الزمن. ومع ذلك، بالنسبة لبعض الناس، يمكن أن يستمر أشهر أو أكثر.
  • تتكون حصوات المرارة في المرارة: على الرغم من شعورك بالرضا عن فقدان الوزن بسرعة، إلا أن هذا الانخفاض يمكن أن يحفز تكوين العديد من الحصوات في المرارة، مما يضعك في دائرة من الأمراض المرتبطة بهذه الحصوات.
  • الإسهال: يمكن أن يحدث الإسهال بعد الجراحة لأسباب عديدة تتعلق بالجراحة نفسها أو نتائجها. هذه إحدى الإصابات التي تحدث أثناء عملية تكميم المعدة، وإذا لم تختفي من تلقاء نفسها، فمن المهم أن تكون على دراية بها لتجنب الجفاف أو سوء التغذية.
  • الارتجاع المعدي: أحد أكثر الآثار الجانبية شيوعًا على المدى الطويل لتكميم المعدة. يحدث الارتجاع بسبب العملية نفسها ؛ يحدث ارتداد الطعام من المعدة بسبب ضيق فتحة القلب. هذا هو أحد الآثار الجانبية لتكميم المعدة، وغالبًا ما يصاحب المرضى طوال حياتهم.

الحاجة لتغيير نمط الحياة بالكامل 

الآثار الجانبية لجراحة تكميم المعدة التي يجب أن يكون المريض على دراية بها ؛ يلزم إجراء تغييرات دائمة في نمط الحياة. بعد التعافي من الجراحة، يجب عليها إجراء تعديلات صحية على نظامها الغذائي وممارسة الرياضة ومراقبة صحتها بانتظام. ربما إذا لم يتبع المريض تغييرات نمط الحياة الموصى بها سيزداد الوزن.

ترهّل الجِلد بعد العملية 

من الناحية الجمالية، يعد الجلد المترهل من أكثر مخاطر تكميم المعدة عند النساء، حيث أن حمل الوزن الزائد لفترات طويلة يمكن أن يتسبب في تمدد الجلد، ناهيك عن الأضرار التي تلحق بألياف الكولاجين والإيلاستين في داخل الأدمة. هذا يجعل من المستحيل على الجلد استعادة شكله الأصلي بعد فقدان الوزن.

عدم التّعافي من الأمرَاضِ المُزمنة 

قد يتم التغاضي عن الإصابات الناتجة عن جراحة تكميم المعدة لتحسين حالة الأمراض المزمنة التي غالبًا ما تكون مصحوبة بزيادة الوزن (مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول …) لكن لسوء الحظ ؛ قد لا تختفي هذه المشاكل بعد الجراحة، بل قد تستمر لدى المرضى حتى بعد انقاص الوزن.

تحويلِ الإدمان

بالنسبة لبعض الناس، يعتبر تناول الطعام سلوكًا إدمانيًا حقًا، لذلك يستمر المرضى في تناول الطعام حتى عندما لا يكونون جائعين. نظرًا لأن هذه الجراحة تجعل تناول الأكل مستحيلًا، فقد يحول المرضى الإدمان إلى شكل آخر أكثر خطورة. مثل إدمان الكحول وتعاطي المخدرات .. لذا فإن الضرر الناتج عن عملية تكميم المعدة لا يقتصر على جانب واحد من الجسم بل يمكن ان يؤدي الى تأثير نفسي! !

error: المحتوى محمي !!