معالم وآثار

مسجد من القرن السادس الهجري بصحراء الجزائر

مسجد من القرن السادس الهجري بصحراء الجزائر 1

تحت الرمال الممتدة على مد البصر كان يتوارى إرث تاريخي نفيس في الصحراء الجزائرية ، بالقرب من مدينة الواحة المسماة “أرض الألف قبة”  في  ولاية الوادي 360 كلم جنوب شرق العاصمة، حيث طمست الزوابع الرملية والعوامل الطبيعية الكثير من المعالم الحضارية والتاريخية بعدما أتت على العديد من القرى المهجورة لتظل مندثرة على مر القرون.

 القباب المرفوعة والمداخل بأنفاقها الممتدة طوليا مبنية من مواد أولية متواجدة في المنطقة من زمن حيث أن الجدران والأسقف والنوافذ ما هي إلا مزيج من ورود الصحراء الرملية والزجاج والملح.

وهي مكونات تعطي فكرة عن طبيعة مواد البناء وفترة إنشائها والذي قد يتجاوز 500 عام.

هذا المسجد الذي ظل مدفونا تحت الرمل لقرون قامت زوبعة رملية بإظهاره للعيون التي بقيت مشدوهة لجمالة وعلى بساطة بنائه يظهر إتقان إنجازه وفق تصميم دقيق وبدائي.

السابق
طبق معكرونة السباغيتي بالجمبري
التالي
ِإِخْواني إِخْواني – قصيدة للطفل

اترك تعليقاً