مفهوم الوصم الاجتماعي

مواصلة في سلسلة المفاهيم السوسيولوجية أقترح عليكم المفهوم الثالث وهو الوصم الاجتماعي:تقول العامة عندما يتصرف أحدهم بعمل أرعن أنه وصمه عار على جبينه. إلى ما يرمز مثل هذا التعبير؟ ماذا يعني الوصم(stigma)؟


هو نعت بشع يرافق الذين ارتكبوا عيبا ما. في مختلف التصرفات يحرص. الناس ليس على أن يكونوا في المظهر اللائق وحسب وإنما في صورة الذات النقية (سمعة نظيفة) ووفق هذا المنظور يأخذ الحفاظ على “ماء الوجه” دلالته الذي يرمز افتقاده إلى الخجل الاجتماعي الذي وقع فيه صاحبه. وعندما تخدش الصورة الاجتماعيه بفعل مناف للآداب تصبح”موصومة”.وهذا ما قصده أحد السوسيولوجين عند تعريفه الوصم بأنه وهو إلصاق علامة عار بمجموع من الأشخاص بسبب فعل، وجاءت فكرة الكلمة والمصطلح من فعل يوناني قديم ملخصه إلصاق علامات علي العبيد، ويعد الوصم واحدًا من أكبر المشاكل المجتمعية، لا يمكن أن نهون من كونها مشكلة في غاية الأهمية التي يجب تسليط الضوء عليها والاهتمام بها.أويشير المفهوم إلى إنخفاض قيمة المرء إزاء جماعته الذي يمكن أن يكون:
*إما معنويا حيث يصبح الفعل المنافي الذي ارتكبه بمثابة”اللعنة” التي ترافقه طوال حياته رغم توبته عنه. وأحيانا لا يكون له علاقة به إنما هو مجرد حكم قاس تراكم مع الزمن ليحمل بعضهم وزر بعض من سبقه(جده الذي حرق…/أبوه الذي سرق…/هذه العائلة معروف عنها …).

وإما اجتماعيا حيث تهبط مكانته الاجتماعية ويدرج على اللائحة السوداء. لأنه خالف الأعراف فيتجنب الناس التعامل معه. حتى يشعر بالعزلة( ويلاحظ ذلك مع عدم تزويج الناس بناتهم للخارجين عن القانون أو لمن سمعتهم غير محمودة) ليصبح مع الوقت إنسانا غير سوي. ولعل النظرة إلى من هم بشرتهم سوداء لازال يشوبها كثير من التحامل رغم التقدم الحضاري والمعرفي وحقوق الإنسان.
ورغم أنه. ليس من السهل أن يتخلص المرء من صفات دمغته. ورغم أن كثيرون يجهدون كي يتخلصوا مما علق بهم من صفات سيئة منسوبة إليهم. يبقى مفهوم الوصم وإطلاق مؤثراته نسبي في واقعه.ذلك أنه إذا كان الوصم مرتبط بفعل العيب فإن العيب ذاته غير مضبوطا بالمعنى والفعل والدلالة ذاتها لدى مجتمع آخر. وماهو موجود ومتعارف عليه في مجتمع معين قد لا يؤخذ به في مجتمع آخر.


المرجع: مأمون طريبه: علم الاجتماع في الحياة اليومية يراءة سوسيولوجية معاصرة لوقائع معاشة. دار المعرفه.ط1.بيروت.2011.ص125.126.

الدكتور محمد

اطلع على موضوع مهم حول الوصم الاجتماعي للمرأة المطلقة للدكتورة شرقي رحيمة

error: المحتوى محمي !!