أخبار

ملايين الدولارات وسبائك ذهب في منزل نائب الرئيس الأفغاني السابق

ح.م

عثر مقاتلو طالبان على 6.5 مليون دولار، و18 سبيكة ذهبية في منزل يمتلكه أمر الله صالح النائب الأول للرئيس الأفغاني الأسبق أشرف عني والذي فر هو الآخر خارج البلاد محملا بأموال طائلة نهبها خلال توليه الحكم.

وأكدت مصادر محلية من بنجشير أن عددا من المسؤولين وجنرالات الحرب وعلى رأسهم أحمد شاه مسعود، وأمر الله صالح الذي أعلن نفسه رئيسا لأفغانستان في الولاية، كانوا يقيمون بالمنطقة ويتمتعون بالحصانة الغربية من أجل نهب الأموال وحماية مصالحهم الشخصية مقابل عمالتهم المأجورة، في حين يعاني سكان الإقليم العوز والفاقة تحت وطأة الفسادى المستشري.


وفي وقت سابق أصدر البنك الوطني قرارًا يقضي تجميد حسابات بنكية لوزراء الحكومة الأفغانية السابقة، وأعضاء البرلمان وضباط وكبار مسؤولين سابقين في النظام السابق.

وجذير بالذكر أن طالبان تمكنت من السيطرة على بنجشير كاملة بعد معارك دامية مع مليشيات شاه مسعود بعد فشل المفاوضات تبعا لمطالبته الاحتفاظ بالأسلحة والحصول على ثلاثين في المئة من الحكومة وإبقاء الإقليم خارج سلطة الدولة.

إقرأ أيضا:سيفُ القدسِ نصرُ الله المبين “3”.. الإسرائيليون إثرَ وقفِ إطلاقِ النارِ وصبيحةَ الجمعةِ

ومن جهتها طمأنت السلطات الجديدة أهالي ولاية بنجشير، وأكدت أنها تعمل على إرساء الأمن والأمان والحفاظ على أرواحهم وأموالهم، ودعتهم للعودة إلى بيوتهم ، بعد إعلان عفو عام على الجميع، تزامنا مع إطلاق سراح مئآت من الجنود الذين أسروا أثناء المعارك، حيث خاطبهم المولوي أسد الله سنان نائب محافظة كابيسا بعد تحريرهم للتأكيد على أنهم جميعا أبناء وطن واحد ويسع الجميع للعيش فيه وإعادة إعماره.

السابق
وزير الخارجية القطري في زيارة رسمية إلى أفغانستان
التالي
الأعشاب الطبية وفوائدها

اترك تعليقاً