مناجاة

ما همي في انصراف الخلق عني أو كسب ودهم

مادام القلب متيم بحب من كفاني عن وصالهم

يبيت العاشقون ولهم بذكر حسن خلانهم ملاحم

ويحلو لي السهر معتكفا أناجي من حسن خلقي وخلقهم

تدمع الأعين وتدمى القلوب من لوعة كاسر خواطرهم

ويسكن خاطري ويلم شعثي المعبود خالقي وخالقهمكم

من هائمين نحرهم الهوى حين استسلموا لعدو سخر منهم

يمنيهم بلعل وعسى فيايعوه على الغنى وهو أفقرهم

سبحانه الخالق المتعالي ..وحده الغني رازقي ورازقهم.

بقلم: حدور نوال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!