أسماء الله الحسنى

من أسماء الله الحسنى “العزيز”

العزيز
  1. اسم العزيز لغة واصطلاحا
  2. العزيز في القرآن الكريم
  3. الدعاء باسم العزيز

اسم العزيز لغة واصطلاحا

العَزِيزُ لغة القوي المنيع،الغالب والنادر النفيس.

العزيز اسم من أسماء الله الحسنى ومعناه الذي لا مثيل له، ولا مشابه له، ولا نظير له، وهو الغالب الذي لا يُغلب، القوي الشديد.

العزيز في القرآن الكريم

وقد ورد اسم العزيز في عدة مواضع في القرآن في اثنتين وتسعين مرة، وقد اقترن مرات عديدة بأسماء أخرى لله عز وجل.

فقد جاء ما اسم الحكيم في قوله تعالى:“وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ” (سورة البقرة/الآية 260)

واقترن باسم العليم في قوله سبحانه:“ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ” (سورة الأنعام الاآية 96).

وذكر مع اسم الغفور في قوله عز وجل:”إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ” (سورة فاطر/الآية 28)

إقرأ أيضا:يرفعك الله بإجلالك لوالديك ـ الشيخ صالح المغامسي

اقترن باسم الغفار في قوله تعالى:“رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ” (سورة ص/الآية66)

وجاء مع اسم الحميد في قوله تعالى:“وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ” (سورة البروج /الآية 8).

وذكر في آيات اخرى مقترنا بالصفات أو بعدة أسماء كما في قوله سبحانه عز وجل:”هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ،هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى” (الحشر23-24).

العزيز

الدعاء باسم العزيز

الله هوالعَزِيزُ الجَلِيلُ الرَّفِيعُ الذي لامثيل له، فتَشْتَدُّ الحَاجَةُ إِلَيهِ وتُطلب منه الحوائج وعليه فقد جاء الدعاء باسمه في القرآن الكريم والسنة الشريفة.

ومن أمثلة هذه الأدعية دعاء سيدنا ابراهيم عليه السلام في قوله تعالى :” رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولَاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ” (سورة البقرة/ الآية 129).

إقرأ أيضا:أسماء الله الحسنى

ودُعَاءُ حَمَلَةِ العَرْشِ في قوله عز وجل :“رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ” (سورة غافر/ الآية8).

إقرأ أيضا:من أسماء الله الحسنى “الرزّاق”

وروى الحاكم عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنها قَالَتْ: كَانَ رسول اللهِِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ إِذَا تَضَوَّرَ مِنَ اللَّيْلِ قَالَ: «لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ».

فسبحان الله العزيز ذو العزة والكبرياء، كامل صفات العزة مع القدرة التامة بالرحمة المطلقة والحكمة والعدل.

السابق
إعلان حالة الطوارئ في الدول العربية بسبب فيروس كورونا
التالي
وباء كورنا أين كيف ولماذا؟

اترك تعليقاً