أسماء الله الحسنى

من أسماء الله الحسنى “المصوِّر”

من أسماء الله الحسنى "المصوِّر" 1

اسم المصوِّر لغة واصطلاحا

اَلْمُصَّوِّرُ لغة اسم فاعل من صوَّرَ، وهو من احترف التصوير بجعل صورة للشيء أي رسمه وتوضيح شكله وحجمه وعرض صفة هيئته.

اَلْمُصَّوِّرُ اسم من اسماء الله الحسنى فهو الذي يصور كل مخلوق بصورته الخاصة المميزة له، بصفات مختلفة تخص كل واحد لتميزه عن غيره.

والله هو من صور المخلوقات وزينها بحكمته وأعطى كل مخلوق صورة على مقتضى مُشيئته وحكمته، فهو الذي صور الناس في الأرحام أطورا ونوعهم أشكالا.

اسم المصوِّر في القرآن الكريم

ورد اسم اَلْمُصَّوِّرُ في القرآن الكريم مرة واحدة في قوله تعالى: “هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ،هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى” (الحشر23-24).

ولكنه ورد بصيغة الفعل أيضا مثل قوله عزّ وجلّ:” وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِين” (سورة الأعراف/ الآية11).

إقرأ أيضا:لماذا سمي عصر الخلفاء الراشدين بهذا الاسم؟

وقوله تعالى:” هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ” (سورة آل عمران/ الآية6).

وقوله جلّ وعلا:” خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ” (سورة التغابن/ الآية3).

الفرق بين الخالق والبارئ والمصوِّر

للتميز بين كل من الخالق والبارئ والمصوِّر يجب إيضاح أنّ:

اَلْخَاِلقُ: هو المخرج من العدم إلى الوجود جميع المخلوقات ، والمقدرة على صفاتها أي خالق الشي من العدم أو ابتداع مخلوق جديد من غير سابق له.
اَلْبَارِئُ: هو المنشئ للأعيان من العدم إلى الوجود والبرء هو الفري وهو التنفيذ وإبراز ما قدره وقرره إلى الوجود، وليس كل من قدر شيئا ورتبه يقدر على تنفيذه وإيجاده سوى الله عز وجل.
اَلْمُصَوِّرُ الممثل للمخلوقات بالعلامات التي يتميز بعضها عن بعض، أي الذي ينفذ ما يريد إيجاده على الصفة التي يريدها والهيئة الموافقة لمشيئته.

إقرأ أيضا:التقنين الغذائي في التشريع الإسلامي

إذن فالـخالق مخرج الخلق من العدم، البارئ من يخلق الناس من التراب والمصوّر خالق الصور المختلفة .

السابق
آيسلندا الجزيرة النابضة بالحياة بين تناقضات الطبيعة
التالي
علاج كورونا جاهز وينتظر المصادقة الرسمية من السلطات الجزائرية
مواضيع ذات صلة

  • انشر مواضيعك على موقعنا من خلال بريدنا :[email protected]واتساب 0707983967- او على الفايسبوك
  • تابعوا معين المعرفة على اخبار جوجل

    تعليق واحد

    أضف تعليقا

    1. التنبيهات : كهوف الطاسيلي ..قصة فجر الحضارة وميثولوجيا ما قبل التاريخ - اكتشف العالم حولك, الجزائر, معارف تاريخية

    اترك تعليقاً