معارك وغزوات

من هو الظاهر بيبرس؟

الملك الظاهر (القاهر ) ركن الدين بيبرس العلائي البُنْدُقْدارِي الصالحي النجمي لقب بـأبي الفتوح، ولد حوالي عام 620 هـ/1223 م.

حكم مصر والشام وهو ورابع سلاطين دولة المماليك ومؤسسها الفعلي.

اختلف في أصله، وذكر أنه تركي من القبجاق (كازاخستان)، واسمه بيبرس اسم تركي مركب من باي وتعني أمير وبارس بمعنى فهد أي أمير الفهد في اللغة التركية.

وذكر تقي الدين المقريزي أنه أسر ووصل حماة مع تاجر وبيع للملك المنصور محمد حاكم حماة لكنه لم يعجبه فأرجعه وذهب التاجر به إلى سوق الرقيق بدمشق وهو في الرابعة عشر من عمره، وباعه هناك بثمانمئة درهم، لكن الذي اشتراه أرجعه للتاجر لعيب خلقي كان في إحدى عينيه (مياه بيضاء)، فاشتراه الأمير علاء الدين أيدكين البندقداري ومنه سمي البندقداري. ثم انتقل بعد مصادرة ممتلكات سيده إلى خدمة السلطان الأيوبي الملك الصالح نجم الدين أيوب بالقاهرة، فأعتقه الملك الصالح ومنحه الإمارة فصار أميراً.

وبعد وصوله للحكم لقب نفسه بالملك الظاهر، أعاد مجد الخلافة العباسية في القاهرة وثضى على فرقة الحشاسين، وهزم المغول في العراق، وقام بعدة معارك ضد الصليبيين، من أشهرها معركة المنصورة سنة 1250م ومعركة عين جالوت ومعركة الأبلستين، وحقق فتوحات إسلامية عظيمة منها فتح أنطاكية.

إقرأ أيضا:لا تقرأ…

توفي يوم الخميس 27 محرم 676 هـ / 2 مايو 1277 م بعمر 54 سنة بعد عودته من معركة الأبلستين ضد خانات المغول سنة 1277م، رحل تاركا وراءه تاريخا حافلا بالبطولات والمجد، فرحم الله الفاتح العظيم والعسكري المحنك الملك الظاهر بيبرس.

السابق
من أروع الفتوحات الإسلامية “فتح أنطاكية”
التالي
من أسماء الله الحسنى ” الفتّاح”

اترك تعليقاً