الصحابة و التابعين و الصالحين

من هو نوف البكالي؟

شيء من سيرة محمد صلى الله عليه و سلم

تقديم

نوف البكالي هو أحد التابعين الأوائل، فلم يثبت أنه التقى برسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد قال عنه ابن سعد :” أخبرنا موسى بن إسماعيل عن جعفر بن سليمان عن أبي عمران عن نوف البكالي وهو ابن امرأة كعب الأحبار وكان عالما قد قرأ الكتب وسمع من كعب علما كثيرا، ويكنى أبا عبيد، وفي بعض الحديث يكنى أبا عامر”. (الطبقات الكبرى لابن سعد ج 7 ص 310 ).

معلومات عن نوف البكالي

اسمه نوف بن فضالة وشهرته نوف ابن فضالة البكالي وأيضا الحميري، يكنى بأبي يزيد، أبي الرشيد، أبي الرشيدين وأبي عمرو.

ويعود نسبه إلى الحميريين، الشاميين، البكاليين، الدمشقيين والفلسطينيين.

عاش في دمشق، فلسطين من بلاد الشام.

نوف البكالي هو أخ للصحابي الجليل عمرو البكالي -رضي الله عنه- حيث أخرج بن عساكر من طريق المفضل بن غسان بسنده إلى موسى الكوفي قال:” وقفت على منزل عمرو البكالي بحمص وهو أخو نوف البكالي” . (الإصابة في تمييز الصحابة ص39).
وينسبه ابن منظور في لسان العرب إلى قبيلة بكال الحميرية وأنه من أصحاب علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- فيقول :” وبنُو بِكَال: من حِمْيرَ منهم نَوْفٌ البِكَالـيُّ صاحب علـي، علـيه السلام، وقال ابن بري: قال الـمهلبـي بِكَال قبـيلة من الـيمن، والـمُـحدثون يقولونَ نَوْفٌ البَكَّالـيُّ، بفتـح الباء والتشديد” (لسان العرب ج2 ).

إقرأ أيضا:إغلاق المساجد في الدول الإسلامية وإضافة “صلوا في بيوتكم” للأذان

تعليمه وعلمه

أساتذته

ثوبان بن بجددثوبان بن بجدد القرشي -رضي الله عنه-صحابي
عبد الله بن عمرو بن العاص بن وائل بن هاش…عبد الله بن عمرو السهمي -رضي الله عنه- توفي في :63 هـصحابي

تلامذته

خالد بن معدان بن أبي كربخالد بن معدان الكلاعيثقة
شهر بن حوشبشهر بن حوشب الأشعريصدوق كثير الإرسال والأوهام
يحيى بن مالكأبو أيوب الأزدي / توفي في 80 هـثقة
سوار بن مصعبسوار بن مصعب الهمدانيمتروك الحديث

روايته للحديث

نوف البكالي من رواة الحديث ويقال أنه ثقة وحديثه مقبول، ويذكر الأحاديث التي رواها فقال :” له ذكرٌ فـي الصَّحيحين فـي حديث سَعْيد بن جُبَـيْر، عن ابن عَبَّـاس، عن أُبـيّ بن كَعْب حديث موسىٰ والـخَضِر.”(تهذيب الكمال ج18 ، ص 455)
ويورد ابن حيان في كتابه، أسماء الرواة الذين رووا عنه ومن روى عنهم فيقول :” محمد ابن الحكم الكاهلى يروي عن نوف البكالي روى عنه الأعمش” (ثقة بن حيان ج3 ص 400)، “و أبي ابن أبى عبيد الكندي يروي عن نوف البكالي روى عنه صفوان ابن عمرو السكسكي” (ثقة بن حيان ج6 ص 76)، “وخالد ابن صبيح الجبلاني من أهل الشام يروى عن نوف البكالي روى عنه صفوان ابن عمرو السكسكي” (ثقة بن حيان ج6 ص 257)، “و شداد ابن حي أبو عبد الله من أهل الشام يروي عن نوف البكالي روى عنه مهاجر النبال”، (ثقة بن حيان ج6 ص 442 ).

إقرأ أيضا:القصص الواردة في سورة الكهف

أقوال أهل العلم فيه

شهد في نوف البكالي بعض أهل العلم حيث قال عنه:

بعض الأحاديث التي رواها

عَنِ الْأَعْمَشِ ، عَنْ رَجُلٍ , يُقَالُ لَهُ الْحَكَمُ ، عَنْ نَوْفٍ الشَّامِّيِّ ، فِي قَوْلِهِ : ” قَالَتْ نَمْلَةٌ يَأَيُّهَا النَّمْلُ سورة النمل آية 18 , قَالَ : كَانَتِ النَّمْلَةُ مِثْلَ الذِّئْبِ مِنَ الْعِظَمِ “. ( تفسير سفيان الثوري- رقم الحديث : 535)

حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا حَسَنُ بْنُ مُوسَى ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ مُطَرِّفِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الشِّخِّيرِ ، أَنَّ نَوْفًا ، وَعَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو اجْتَمَعَا ، فَقَالَ نَوْفٌ : فَذَكَرَ الْحَدِيثَ ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ العاص : وَأَنَا أُحَدِّثُكَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : صَلَّيْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ ، فَعَقَّبَ مَنْ عَقَّبَ ، وَرَجَعَ مَنْ رَجَعَ ، فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَبْلَ أَنْ يَثُوبَ النَّاسُ لِصَلَاةِ الْعِشَاءِ ، فَجَاءَ وَقَدْ حَفَزَهُ النَّفَسُ ، رَافِعًا إِصْبَعَهُ هَكَذَا ، وَعَقَدَ تِسْعًا وَعِشْرِينَ ، وَأَشَارَ بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ إِلَى السَّمَاءِ ، وَهُوَ يَقُولُ : ” أَبْشِرُوا مَعْشَرَ الْمُسْلِمِينَ ، هَذَا رَبُّكُمْ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ فَتَحَ بَابًا مِنْ أَبْوَابِ السَّمَاءِ ، يُبَاهِي بِكُمْ الْمَلَائِكَةَ ، يَقُولُ : مَلَائِكَتِي ، انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي ، أَدَّوْا فَرِيضَةً ، وَهُمْ يَنْتَظِرُونَ أُخْرَى ” ، حَدَّثَنَا حَسَنُ بْنُ مُوسَى ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الْأَزْدِيِّ ، َعَنْ نَوْفٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ العاص ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ ، وَزَادَ فِيهِ “وَإِنْ كَادَ يَحْسِرُ ثَوْبَهُ عَنْ رُكْبَتَيْهِ ، وَقَدْ حَفَزَهُ النَّفَسُ “. (مسند أحمد بن حنبل – رقم الحديث : 6575).

إقرأ أيضا:أسماء الكعبة المشرفة كما وردت في القرآن الكريم‏

استشهاد نوف البكالي -رحمة الله -عليه-

يذكر الحافظ المزي ( 654 -742 هـ/ 1256-1341 م) في كتابة  “تهذيب الكمال في أسماء الرجال” قصة استشهاد نوف البكالي فيقول :” وقال صَفْوان بن عَمْرو، عن ابن أبـي عُتْبة الكِنْديِّ: كنا نَـخْتَلف إلـى نَوْف البِكالـيِّ إذْ أتاهُ رجلٌ وأنا عنده، فقال: يا أبـا يزيد رأيتُ رؤيا كأنَّكَ تسوقُ جيشاً ومعكَ رُمْـح طويـلٌ فـي رأسهِ شمعةٌ تضيءُ للناسِ. فقال: لئن صدقتَ رُؤياكَ لأستشهدن، فلـم يكن إلاَّ أن خرجت البُعوث مع مـحمد بن مروان علـىٰ الصَّائفة فَقُتِلَ”.


المصدر

موسوعة الحديث :أساتذته ، تلامذته

السابق
الألعاب القرائية و أهميتها في التدريب المبكر على القراءة
التالي
المنهاج المنقح: المفهوم، الأسس و السياق

اترك تعليقاً