سور القرآن الكريم

من هي سيدة آي القرآن؟

تفسير آية الكرسي وفضلها

تقديم

القرآن الكريم هو كلام الله تعالى المعجز وآخر ما أنزل من السماء وحيا على خاتم الانبياء و المرسلين محمد بن عبد الله صل الله عليه وسلم، بواسطة سيدنا جبريل عليه السلام، وقد نقل بالتواتر، وجمع في عهد الخليفة عثمان بن عفان – رضي الله عنه- في المصحف، وهو مبدوء بسورة الفاتحة و مختوم بسورة الناس.

وفي هذا القرآن العظيم آية كريمة تلقب بسيدة القرآن وهي آية الكرسي فلماذا سميت بذلك؟


آية الكرسي سيدة آي القرآن

حدثنا أبو بكر بن بالويه ، ثنا محمد بن أحمد بن النضر ، ثنا معاوية بن عمرو ، ثنا زائدة ، عن حكيم بن جبير ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة – رضي الله عنه – ، قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – : ” سيدة آي القرآن آية الكرسي ” .


وروى ابن بطَّـة مِن حديث أبي ذر رضي الله عنه قال : دَخَلْتُ المسجد الحرام ، فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وحده فَجَلَسْتُ إليه ، فقلت : يا رسول الله أيّ آيَة نَزَلَتْ عليك أفْضَل ؟ قال : آيَة الكُرْسي ؛ مَا السَّمَاوات السَّبْع في الكُرْسي إلاَّ كَحَلْقَة في أرْض فَلاة ، وفَضْل العَرْش على الكُرْسِيّ كَفَضْل تِلك الفَلاة على تِلك الْحَلْقَـة “.
(صَحَّحه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة ).

إقرأ أيضا:سورة ق مكتوبة

وفي مسند الإمام أحمد عن أبي بن كعب -رضي الله عنه – أن النبي -صلى الله عليه وسلم – سأله أي آية في كتاب الله أعظم؟ قال: الله ورسوله أعلم فرددها مراراً ثم قال أبي: آية الكرسي، قال: ليهنك العلم أبا المنذر.. والذي نفسي بيده إن لها لسانا وشفتين تقدس الملك عند ساق العرش.” (قال الهيثمي: رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح).

وجاء في تفسير القرطبي قال: قال أبو عبد الله – وهو الحكيم الترمذي -: فهذه آية أنزلها الله جل ذكره، وجعل ثوابها لقارئها عاجلا وآجلا، فأما في العاجل فهي حارسة لمن قرآها من الآفات، وروي لنا عن نوف البكالي أنه قال: آية الكرسي تدعى في التوارة ولية الله.

آية الكرسي حصن من الشيطان

عن النبي صلى الله عليه وسلم، في صحيح البخاري وغيره، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخذته وقلت: والله لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: إني محتاج وعلي عيال ولي حاجة شديدة، قال: فخليت عنه فأصبحت، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة، قال: قلت: يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالاً فرحمته فخليت سبيله، قال: أما إنه قد كذبك وسيعود فعرفت أنه سيعود لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سيعود فرصدته فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: دعني فإني محتاج وعلي عيال لا أعود فرحمته فخليت سبيله فأصبحت، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أبا هريرة، ما فعل أسيرك، قلت: يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالاً فرحمته فخليت سبيله، قال: أما إنه قد كذبك وسيعود، فرصدته الثالثة فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت: لأرفعنك إلى رسول الله وهذا آخر ثلاث مرات أنك تزعم لا تعود ثم تعود، قال: دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بها، قلت: ما هي؟ قال: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي: الله لا إله إلا هو الحي القيوم حتى تختم الآية فإنك لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربنك شيطان حتى تصبح، فخليت سبيله فأصبحت، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما فعل أسيرك البارحة، قلت: يا رسول الله زعم أنه يعلمني كلمات ينفعني الله بها فخليت سبيله، قال: ما هي، قلت: قال لي إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي من أولها حتى تختم الآية: الله لا إله إلا هو الحي القيوم، وقال لي: لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح، وكانوا أحرص شيء على الخير، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أما إنه قد صدقك وهو كذوب! تعلم من تخاطب منذ ثلاث ليال يا أبا هريرة؟ قال: لا، قال: ذاك الشيطان.

إقرأ أيضا:أعظم مدرسة في تاريخ البشرية

وروي عن عمر -رضي الله عنه – أنه صارع جنيا فصرعه عمر، فقال له الجني:” خل عني حتى أعلمك ما تمتنعون به منا”، فخلى عنه وسأله فقال: “إنكم تمتنعون منا بآية الكرسي”، قلت:” هذا صحيح”، وفي الخبر: من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة كان الذي يتولى قبض روحه ذو الجلال والإكرام، وكان كمن قاتل مع أنبياء الله حتى يستشهد.

وعن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه – قال: سمعت نبيكم -صلى الله عليه وسلم – يقول وهو على أعواد المنبر:” من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت، ولا يواظب عليها إلا صديق أو عابد، ومن قرأها إذا أخذ مضجعه آمنه الله على نفسه وجاره وجار جاره والأبيات حوله”.

إقرأ أيضا:سورة النجم مكتوبة

وعليه فتلاوة آية الكرسي حصن منيع من الشيطان ونفثه ومكائدة، من الواجب تلاوتها وتعليمها الأطفال وتحفيظهم إياها حتى يكون ذلك صونا لهم من الأذى الشيطاني مثل الحسد والعين.

آية الكرسي مكتوبة

آية الكرسي هي الآية 255 من سورة البقرة :

 اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ.

السابق
من زمن الفاتحين ..الأندلس أرض كنوز الراحلين
التالي
قصيدة للطفل جاري المدخن

اترك تعليقاً