أخبار الجزائر

وزارة الاتصال تسحب اعتماد قناة فرانس 24 في الجزائر

وزارة الاتصال تسحب اعتماد قناة فرانس 24 في الجزائر 1

قررت وزارة الاتصال الجزائرية سحب اعتماد قناة “فرانس 24، يوم الأحد 19 جوان/ حزيران 2021م، حيث تم سحب الإعتماد المرخص لنشاط مراسيلي القناة الإخبارية التلفزيونية الفرنسية، وهذا حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر.

وجاء الاعلان عن سحب الاعتماد تبعا للعداء الجلي والمتكرر لهذه القناة إزاء البلاد ومؤسساتها، وعدم احترامها لقواعد أخلاقيات المهنة، و ممارستها للتضليل الاعلامي والتلاعب، إضافة إلى العدوانية المؤكدة ضد الجزائر.

وكانت وزارة الاتصال قد وجهت بتاريخ 13 مارس/ آذار الفارط إنذارا أخيرا للقناة قبل “السحب النهائي” للاعتماد بسبب “تحيزها الصارخ” في تغطية المسيرات في الجزائر.

وهذا حسب ما ورد في بيان الوزارة “فإن تحيز فرانس 24 في تغطية مسيرات الجمعة صارخ من خلال الذهاب دون رادع إلى استعمال صور من الأرشيف لمساعدة البقايا المناهضة للوطنية المشكلة من منظمات رجعية أو انفصالية ذات امتدادات دولية”.

ومن جهتها ردت القناة الفرنسية ببيان على هذا القرار الرسمي، حيث جاء فيه ما يلي:

بلغنا في نهاية هذا اليوم أن السلطات الجزائرية قررت سحب اعتماد مراسلينا في البلاد، تستغرب قناة فرانس 24 عدم تلقيها أي تفسير لهذا القرار، وتذكر بأن تغطيتها للأحداث في الجزائر تتم دائما بكل شفافية وبحرص شديد على الاستقلالية والنزاهة كما هو الحال في تغطيتها للأحداث عبر العالم.
وجدير بالذكر أن قناة فرانس 24 كثيرا ما تتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان العربية وكأنها تفرض وصاية عليها، ورغم ما تدعية من انفتاح واحترام للآخر وتقبل الديانات، إلا أنها تشهر كل مرة عداءها للإسلام بزعم حرية التعبير، كما تمارس التضليل وتعمد لخلط المفاهيم وتحريف الأحكام ونقل صور مخالفة تماما لحقيقة الإسلام، لتظهره في النهاية أنه دين تعصب وتخلف وتضييق على الحريات لتبلغ مقصدها الرئيسي تشويهه والتخويف من الالتزام به.
في مواضيع لا أساس لها من الصحة ولا دعامة تدعو ضيوفا أغلبهم ممن ينتسب زورا للإسلام، والمحسوبين على التيار الفرانكفوني أو من لا يتقن حتى اللغة العربية إن كان له وجهة مخالفة لرأيهم، حتى يتمكنوا من الاستحواذ على الكلمة، فكم من مرة أثيرت قضايا مغلوطة مثل الصيام الذي اعتبروه حرية شخصية، وهم يجهلون أنه التزام بتعاليم الإسلام فهو ركن أساسي وتركه كبيرة آثم صاحبها، ثم الحجاب والبوركيني، وغيرها من القضايا المغلوطة.
السابق
أطباق أندلسية مغاربية ما زالت حاضرة على الموائد
التالي
حول انتخابات ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بالقطاع العمومي