10طرق للتخلص من التوتر والانفعال الزائد

 عادة ما يصاب الإنسان بحالة من الإنفعال في مواقف مختلفة وسرعان ما يفقد أعصابه، وهذا يرجع إلى الكثير من العوامل التي تؤثر على الأعصاب والحالة النفسية والمزاجية.

 أسباب العصبية الزائدة

  • العصبية الزائدة وسرعة الانفعال قد ترجعان إلى العوامل الوراثية، ومنها أن يكون أحد الوالدين لديه عصبية بالوراثة وهذا يؤثر على الأبناء.
  • التعرض للمشكلات النفسية ومنها الأرق والقلق والاكتئاب والضغوط الحياتية.
  • العمل الكثير والإجهاد اليومي.
  • مشكلات العمل والروتين اليومي والضغوط بسبب مشكلات اجتماعية مختلفة.
  • الإصابة بمرض مستعص يعمل على دفع الشخص المريض للانفعال والعصبية الشديدة جداً.
  • المرأة تتعرض في فترة الحيض كل شهر والحمل أيضاً للعصبية، نتيجة التغيرات في الهرمونات بالجسم.
  • عند الشعور بالخوف يفرز الجسم هرمون الأدرينالين الذي يعمل على العصبية والانفعالات السريعة.

طرق التخلص من العصبية الزائدة

تمارين التنفس : تعد من أحد الحلول السحرية للتخلص و معالجة العصبية ، عند الوقوع في العديد من المشاكل أو ضغوط متراكمة ، تكون من أسباب العصبية ، أفضل عمل يمكن القيام به هو عمل تمارين التنفس ، يتم عن طريق أخذ نفس عميق و من ثم إخراجه دفعة واحدة ، هذا يساعد في إخراج طاقة العصبية و الغضب من الشخص ، و التخلص من الطاقة السلبية ، المتراكمة من المشاكل و الضغوط .

البعد عن المؤثرات : من أفضل علاج العصبية هو الإبتعاد عن السبب المؤدي إلى المشاكل و الضغوط النفسية و بالتالي العصبية ، و هو طريقة جيدة و مثالية للتغلب على العصبية .

– التركيز على حل المشكلة : و عدم التفكير في المواقف المسببة للعصبية ، و العمل على إيجاد حلول مثلى لأي مشكلة قد تواجه الشخص ، و تسبب له المشاكل و القلق و الإكتئاب .

– الضحك : الغضب و العصبية عبارة عن طاقة سلبية تجمعت في الشخص ، و ينبغي على الشخص تحويل هذة الطاقة إلى طاقة إيجابية ، و التي تتم عن طريق الضحك ، لكن يجب الضحك ضمن حدود ، و عدم الإستهزاء بالآخرين ، لأنه عبارة عن تصرف خاطئ و من الممكن أن يعمل على زيادة و تفاقم المشاكل و العصبية .

 أفضل طرق علاج الغضب والعصبية الزائدة

  • تتعدد طرق علاج الغضب والعصبية الزائدة، وذلك من خلال بعض الاستراتيجيات التي تساعدك في التحكم في مشاعر الغضب، والتي تكون كالتالي:-

العلاج الدوائي

وهو خيار اضطراري يكون كآخر الحلول بعد استنفاذ كل الطرق الأخرى

  • يتضمن العلاج الدوائي مجموعة من العقاقير الطبية التي تجعل المريض مستقر ذاتياً، خاصة أن الغضب مشكلة نفسية تتطلب العلاج بالادوية في بعض الحالات، والهدف منها هو ليس علاج الغضب داخل الجسم، ولكنها تعتبر مهدئ يدعم مشاعر التحكم في الغضب، وعادة ما يتم وصف مضادات الاكتئاب مثل ( Prozac ، Celexa ، Zoloft)، ولكن لا يمكن أن تتناول هذه الأدوية دون الإشراف الطبي.

العلاج النفسي

يعد العلاج النفسي المعرفي السلوكي من أفضل طرق علاج الغضب والعصبية الزائدة، والتي تتم من جلسات علاجية مع الطبيب النفسي، يتعرف من خلاله الشخص المريض على الأفكار السلبية المدمرة للذات، وكيفية السيطرة على غضبه والتحكم في انفعالاته، وتشمل :

  • كيفية التعامل مع المشاكل والضغوطات بشكل أفضل.
  • التعامل مع الحزن بشكل فعال ومرن.
  • كيفية التصرف بعقلانية مع الصدمات النفسية مثل المرض والإساءة والصدمات الجسدية.

العلاج في الطب البديل

من بعض الطرق التي يلجأ إليها الكثيرين في علاج العصبية والغضب، هي الطب البديل حيث يتم تناول المشروبات العشبية والمكملات الغذائية الطبيعية، والتي تساهم في تحسين الحالة المزاجية، وتدعم الاسترخاء، ومن أكثر الأعشاب التي تعمل على تهدئة الغضب البابونج، وتتمثل المكملات الغذائية في بينادريل – 

كما ان التداوي بالقرآن والأذكار علاج فعال لتهدئة التفس وحفظها.

كيفية التعامل مع الشخص العصبي

يجبر العديد من الأشخاص على التعامل مع مواقف الحياة العصبية، لذلك الابتعاد عنهم وتجنب الجلوس معهم ليس حلاً منطقيًا، ويجب التعامل معهم بطريقة جيدة يخفف من الانفعال، وإذا كان لديه للتعامل مع الأشخاص العصبيين هذه بعض النصائح التي يجب اتباعها:

1- التحلي بالصبر عند التعامل مع شخص عصبي:

ويجب عليه الاستماع إلى وجهات نظره، واختيار الوقت المناسب لمناقشته، وإذا كنت تولد شعوراً بأن بدأ الغضب من الأفضل إنهاء الحوار معه أو تأجيله.

2- معرفة الأسباب التي أدت إلى عصبية الشخص:

من الناجح التعامل مع الشخص العصبي لمعرفة الأسباب التي تجعله غاضبًا، لتجنبها، ويجب تجنب الاستفزاز.

3- عدم الكذب لتجنب العصبية:

الاعتراف بالذنب لم يفعل لتهدئة الوضع سيزيد الوضع سوءًا، لذا من الأفضل الانسحاب بهدوء، واختيار الوقت المناسب لشرح الموقف ببساطة.

4- اطلب المساعدة:

إذا كان الشخص العصبي شخصًا قريبًا، وكان يتعامل معه باستمرار، فيجب عليك طلب المساعدة من أحد الاختصاصيين، ويساعد على فهم، ويعرف الطريقة المناسبة للتعامل معه.

5- تهديد بالانفصال:

قد يكون ذلك الشخص صديقه أو شريكه وخطر الانفصال هو الدافع له لتقليل حدة التوتر، لذلك أخبره أنك ستنسحب من حياته، للحفاظ على رباطة الجأش النفسية، قد يكون ذلك حافزًا لتغيير الشخص العصبي.


لا يوجد إنسان خارق، فالجميع يشعرون أحياناً بالتعب أو الضغط الشديد أمام تحديات الحياة وضغوطاتها، لكن إذا ازدادت الأمور تعقيداً وصارن صعوبة في التعامل معها، عندئذ من المهم طلب المساعدة إما من شخص ثقة او مختص.  

error: المحتوى محمي !!