أسبوع من المواجهات.. استشهاد 4 فلسطنيين وإصابة 12 صهيوني في الضفة المحتلة

شهدت الضفة المحتلة أسبوعاً ثورياً تميز باشتباكات ومواجهات مع قوات الاحتلال على نطاق واسع، استشهد خلالها 4 مواطنين وأصيب عدد من الجنود والمغتصبين.

حيث ارتقى 4 من أبناء فلسطين برصاص العدو، فيما أصيب 12 مغتصباً وجندياً، ورصدت 127 نقطة مواجهة، و8 عمليات إطلاق نار، و24 عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة في عدة مناطق.

وقد أحصيت يوم أمس الجمعة، 15 نقطة مواجهة في نابلس ورام الله وقلقيلية والخليل وجنين وبيت لحم والقدس المحتلة.

وتمكن الشباب الثائر من اشعال النار في محيط مغتصبة “بيتار عليت” المقامة على أراضي بلدة نحالين جنوب غرب بيت لحم، بعد إلقاء زجاجات حارقة تجاهها.

وأطلق مقاومون النار على معسكر لجيش الاحتلال على جبل جرزيم في المنطقو الجنوبية بمدينة نابلس، قبل أن يتمكنوا من الانسحاب بسلام.

ويوم الخميس اندلعت مواجهات في 5 نقاط على مستوى القدس المحتلة وقلقيلية ورام الله.

وأصيب مستوطن بعد رشقه بالحجارة قرب قرية خربثا المصباح جنوب غرب رام الله.

وشهد يوم الأربعاء مواجهات على نطاق واسع شملت 28 نقطة في عموم الضفة بما فيها القدس، وأدت لإصابة 3 مغتصبين رشقاً بالحجارة.

وألقى الشباب المناضل زجاجات حارقة صوب أهداف للاحتلال في مغتصبة “بيتار عيليت”، وقرية العيسوية، و مغتصبة “جبعون هحدشاه” (شمال غرب القدس)، و”مستوطنة ننجهوت”.

كما استهدفت قوات الاحتلال بالمفرقعات النارية خلال مواجهات في بلدتي العيسوية، والطور في القدس المحتلة.

ونفذ مقاومون عمليتي إطلاق نار استهدفت حاجز قلنديا في القدس، وحاجز الجلمة في جنين.

أما في يوم الثلاثاء فقد استشهد المقاومان إسلام صبوح (32 عامًا)، وإبراهيم النابلسي (19 عامًا)، إلى جانب الفتى حسين جمال طه (16 عامًا) برصاص الاحتلال في نابلس.

كما ارتقى مؤمن ياسين جابر (17 عامًا) برصاص الاحتلال خلال مواجهات في الخليل.

وأحصيت 37 نقطة مواجهة مع قوات العدو في مختلف مناطق الضفة، تنديداً بجريمة اغتيال المقاومين في نابلس.

تزامنا مع توجيه الشباب الثائر لزجاجات حارقة استهدفت مغتصبة “بيتار عيليت”، ومعسكر “جبعوت” في (بيت لحم) ، وباب الزاوية، ومغتصبة “متسبيه يريحو” في (أريحا).

كما رمى الشبان عبوة متفجرة صوب قوات الاحتلال في قرية النبي صالح برام الله، ومفرقعات نارية خلال مواجهات في بلدتي الطور، والعيسوية، وباب الزاوية.

ومن جانبهم نفذ ثلاث مقاومين عمليات إطلاق نار استهدفت قوات جيش الاحتلال في بيرزيت، ونابلس.

وأصيب جندي صهيوني بالحجارة في مواجهات مخيم العروب، و3 مغتصبين قرب مغتصبة “يتسهار”، وبلدة حلحول، وحاجز زعترة.

فضلا عن إصابة مغتصبين بعد رشقهما بالحجارة قرب مغتصبة “كرمي تسور” في الخليل.

وعرف يوم الاثنين مواجهات في نابلس ورام الله والخليل وقلقيلية وسلفيت وبيت لحم، على مستوى 14 نقطة.

وقام الشباب الثائر بإلقاء زجاجات حارقة صوب قوات الاحتلال في بلدة عزون بقلقيلية، ومخيم الفوار بالخليل، وحوسان في بيت لحم، ومستوطنة “كرمي تسور” في الخليل، ومغتصبة  ” مجدال عوز” المقامة على أراضي بيت لحم.

وأحصيت يوم الأحد 19 نقطة مواجهة في القدس ونابلس وبيت لحم وسلفيت والخليل ورام الله وقلقيلية.

في حين نفذ مقاومون عمليتي إطلاق نار استهدفت الاحتلال في بلدة سلواد برام الله، وجبل جرزيم بنابلس، كما أصيب مستوطنان رشقاً بالحجارة قرب قرية حوسان، وكفل حارث.

وألقيت زجاجات حارقة صوب قوات المحتل في سلواد، والعيزرية، وكفل حارث، وحزما، ومغتصبتي “مابو دوتان”، و”جبعات أساف”.

وكان السبت الماضي يوم اندلاع المواجهات في 9 نقاط بمدن القدس ورام الله وبيت لحم والخليل.

وجذير بالذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني بدأت شن عدة غارات على قطاع غزة في عملية عسكرية عصر الجمعة 05 أغسطس/ آب 2022م الموافق لـ 07 محرم 1444ه.


المصدر: موقع كتائب الشهيد عز الدين القسام/ القراءة من هنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!