5 أسباب لتشجير النقب تشعل حرب الغابات الصهيونية

5 أسباب لتشجير النقب أبرزها محاولة إسرائيل السيطرة على النقب ككل، ففي النقب يعيش نحو 300 ألف فلسطيني، ويسعى الكيان الصهيوني إلى تهويد النقب وإشعال الواقع الميداني في قرية الأطرش، تلك القرية التي استبسل أهلها دفاعًا عن أراضيهم ضد حملة تشجير.
اسم الحملة الصهيونية جميل، لكنه اسم حق يراد به باطل، مما أثار سخط أهل النقب الأبطال ومهما كانت التسويات المؤقتة يبقى الرهان على هؤلاء الأبطال. فما هي القصة وما هي الفكرة وما هي الأسباب؟

5 أسباب لتشجير النقب

بدا المشهد في قرية الأطرش رائعًا بصمود الأهالي الأبطال بعد يومٍ من التوتر بين الشرطة الصهيونية والبدو المقيمين في أرض النقب، ورغم محدودية إمكانات الأهالي الفلسطينيين، إلا أن المعتدين أرجأوا حملتهم وتصدوا لليمين الصهيوني وأجروا مفاوضات مع وسطاء من القائمة العربية للتراجع المؤقت عن تلك الخطوة. وكانت تلك الحرب التي أسماها السكان المقيمون في النقب حرب الغابات سببًا في اشتعال فتيل الأزمة وظهور القصد الصهيوني وأسبابه من هذا التصعيد المفاجئ.

5 أسباب لتشجير النقب
التشجير حتى لو كان خيرًا فهو شر مستطير لو فعله الصهاينة في أرض فلسطين

لذلك، بعد تدقيق ونظر تبين لي أن ثمة 5 أسباب لتشجير النقب:

1- جعله صالحًا لجذب المستوطنين اليهود، الأشجار تجمل المكان وتجعل صحراء النقب أكثر جذبًا للمستوطنين في قادم الأيام وتجعلهم يجدون موطئ قدم لتثبيت تواجدهم.

2- شرعنة السيطرة الصهيونية على تلك المنطقة، فالأشجار تعطي الكيان الصهيوني صكوك ملكية معنوية للأرض وتلغي حق ملاكها الأصليين فيها.

3- هزيمة سكان النقب نفسيًا، لماذا؟ لأنهم أقوياء أشداء بحق وهم يخيفون الصهاينة ويخشونهم رغم قلة عددهم.

4- تعزيز العقيدة اليهودية بزرع أشجار اليهود المزعومة بقدساتها في معتقداتهم في كل ربوع الأرض المقدسة.

5- توفير ملاذات آمنة لكثير من المستوطنين الفارين من صواريخ المقاومة في غلاف غزة وبعض المناطق المتضررة من هجمات الفلسطينيين.

وختامًا، أحيي صمود أبطال فلسطين المرابطين في النقب وحولها وأشهد الله أن شيخهم بطل وصغيرهم أسطورة فما بالك بشبابهم.
عاش رجال ونساء وأطفال وشيوخ هذا الشعب الأبي المصر على البقاء والمقاومة رغم ما يحاك حوله وضده. إنهم شعب العظماء الأقوياء المستميتين في الدفاع عن أرضههم كدفاعهم عن عرضهم.
ومهما كانت مبررات الاحتلال وخططه تجد الفلسطينيين منتبهين ومستعدين للتصدي لهم في كل وقتٍ وحين، فهل وقف العرب إلى جانب إخوانهم وأكد المسلمون أنهم كالجسد الواحد؟ أرجو ذلك والله المستعان.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

error: المحتوى محمي !!