دول آسيويّة

7 من أجمل البلدان التي يجب زيارتها في 2020

منظر-جميل

تقديم

تعد الأرض موطنا لأماكن رائعة ومتفردة لا مثيل لها على الإطلاق، ومن بين جميع البلدان البالغ عددها مائة وستة وتسعين دولة في العالم، هناك مدن وبلدات ومناطق تحوي بحيرات وسهول وتلال وجبال وعمران تتسع للجميع.

ولكل محبي الاستكشاف وعشاق السفر والتجوال فإن الفرصة متاحة لزيارة بلدان جديدة تتميز بطابعها الفريد ومناظرها الخلابة التي تخطف الأنظار وتبعص الدهشة والإعجاب في النفوس، وستبدأ الرحلة من واحد للوصول إلى حل الألغاز السبعة لأجمل البلدان التي ينصح بزيارتها هذا العام.

1 – بوتان

لم تفتح مملكة بوتان أبوابها للعالم الخارجي حتى عام 1974، ومنذ ذلك الحين جذبت المناظر الخلابة والسحر المضياف المسافرين المتعطشين للمغامرة والباحثين عن كشف خبايا الطبيعة.

بوتان العتيقة بطابعها البدائي لم تمسسها بعد إشعاعات الحضارة الحديثة، لتظل أجمل البلدان التي تحافظ على روحها و ثقافتها القديمة وبيئتها الطبيعية.

تركز بوتان على هذه القيم الروحية والمبادئ الإنسانية السامية لدرجة أنها الدولة الوحيدة في العالم التي تقيس نجاحها من حيث السعادة الوطنية الإجمالية، كما أنها الرقعة الجغرافية الوحيدة السلبية للكربون في العالم.

فمن يريد وجهة مختلفة تمامًا وسياحة مغايرة فإن بوتان أفضل مكان لبدء مغامرة لاتنسى.

إقرأ أيضا:مدينة ووهان الصينية مركز فيروس كورونا المستجد

2 – كوريا الجنوبية

تُعرف كوريا الجنوبية بأنها أرض الصباح الهادئة وهي جوهرة متمركزة في الشرق الأقصى من الكرة الأرضية.

إنها البلد الذي يتزين بزهر الكرز، ويزخر ويفاخر بتاريخ  عريق ، ويحافظ على التقاليد فضلا عن أنه يولى العادات مكانة خاصة.

توازن كوريا الجنوبية بين صفاء وأصالة الماضي واستشراف المستقبل برؤى حديثة ، ولا تزال غير متأثرة بالمسار السياحي.

3- سيريلانكا

تعرف سيريلانكا بشلالاتها الصاخبة والمتدفقة من الأعالي فضلا عن جمال باقي مناظرها الطبيعية المتنوعة بين الشواطئ الممتدة المذهلة ومزارع الشاي المزدهرة.

كما أنها تضم أكثر المواقع المصنفة في التراث العالمي لليونسكو والتي تعكس تنوع الثقافة المحلية للسكان.

ومن جولات التوك توك إلى العروض الثقافية التقليدية الإبداعية تظل سريلانكا الساحرة جنة الحياة البرية التي تتيح للزوار فرصا كبيرة لمشاهدة الفيلة الضخمة في البر و الحيتان المتراقصة في البحر.

4- فيتنام

حان وقت إيقاظ الحواس برحلة شيقة إلى فيتنام لاكتشاف شوارع الأسواق دائمة الحركة والنشاط والتي تقدم ألذ الأطعمة لأصناف متنوعة غنية بما تجود به الطبيعة من ثمار البر والبحر.

إقرأ أيضا:آيسلندا الجزيرة النابضة بالحياة بين تناقضات الطبيعة

يمكن زيارة معابد بوذية أثرية وما تحوية من حجارة صامتة تركها القدامى لتخلد معتقداتهم الماضية.

أما مشهد خليج هالونغ المذهل فيثير الدهشة والإنبهار وسط الطبيعة الغناء، وبالمقابل يمكن الضياع في دروب البلاد الصاخبة التي يملؤها النشاط والحيوية.

5 – فنلندا

تبدأ معظم الزيارات لفنلندا بالتوقف في العاصمة هلسنكي المشهورة بثقافتها الشتوية تحت الأرض وشعبها الإحتفالي المحب للمرح وإظهار ابتهاجه على الدوام.

ثم تنطلق الرحلة مجددا خارج العاصمة، لاستكشاف أرض العجائب الشتوية في لابلاند حيث قد يمكن الإستمتاع بعرض لامع على شاشة سماوية واسعة تسمح للأضواء الشمالية بالظهور في وقت معين من السنة.

على الرغم من أن فنلندا هي وجهة رائعة على مدار العام ، إلا أنها تتميز بالفعل و بشكل خاص في فصل الشتاء وهذه ميزة قد لا تجدها في مكان آخر.

إقرأ أيضا:مدينة ووهان الصينية مركز فيروس كورونا المستجد

6 – جنوب افريقيا

جنوب إفريقيا بلد ديناميكي تلتقي فيه سهول واسعة من البراري بمدن نابضة بالحياة وثقافات غنية بالإضافة الى محميات  ومزارع الكروم والمدن العالمية والطرق الساحلية وسلاسل الجبال المرتفعة والمطلة على المحيط الهندي كما يعد Rainbow Nation مكانًا لا يصدق في عام 2020.

لكل مغامر له ذوق خاص في انتقاء في المناظر الطبيعية المتميزة والثقافات المتنوعة والترحيب الحار ، فإن جنوب إفريقيا هي المكان الذي يجب أن التواجد فيه.

7 – كمبوديا

زيارة كمبوديا ومدعاة للتأثر بماضيها التراجيدي المستوحى من جمالها المذهل خاصة مواقعها الأثرية التاريخية والتي تحمل بين أحجارها حكايات وأساطير عريقة.

الجوهرة في تاج كمبوديا هي بلا شك أنغكور وات الشهيرة – كمثيلتها في أنجلينا جوليز تومب رايدر – إحدى عجائب الدنيا العظيمة.

لدى كمبوديا الكثير لتقدمه مع الغابات البرية والحدائق الوطنية والشواطئ النقية والجزر البحرية والمعابد الجميلة والمدن النابضة بالحياة.

السابق
مشروع الوحدة
التالي
ما هي منظمة أنونيموس Anonymous ؟